عربي ودولي

ارتفاع قتلى برج "متروبول" في إيران واحتجاجات منددة بالحادث

28/05/2022, 13:43:45
المصدر : وكالات ومواقع

ارتفع عدد ضحايا البرج المنهار "متروبول" في إيران -ضمن إحصاءات غير نهائية - إلى 29 شخصا، رغم مرور سبعة أيام على الحادثة. 

وحسب وكالات أنباء، فإن المبنى التجاري تم إنشاؤه حديثا في مدينة عبادان جنوب غربي إيران، فيما لا يزال إخراج الجثث من تحت الأنقاض مستمرا، وتلاقي السلطات صعوبة كبيرة في عمليات البحث عن ناجين. 

وتتزايد المخاوف من انهيار الجزء المتبقي والعالق من برج "متروبول"، بعد تداعي أساسياته، فقد حصل على ترخيص ببناء ستة طوابق فقط، لكنه ارتفع بشكل غير قانوني إلى حدود 10 طوابق. 

إزاء ذلك، شهدت المدينة ومدن أخرى احتجاجات للمطالبة بمحاسبة المسؤولين المتسببين في الحادث، فيما اعتقلت الشرطة 13 شخصاً ومسؤولاً، متهمين بالتسبب بوقوع حادث انهيار البرج، من بينهم عمدة المدينة، ورؤساء بلديتها الحاليون والسابقون. 

وخرج عشرات المتظاهرين في "عبادان" والأهواز ومدن في محافظة خوزستان، وأصفهان ويزد، تنديدا بالحكومة، مطالبين بمحاكمة المقصرين والمسببين بالحادثة. 

وأشار النائب العام الإيراني ،محمد جعفر منتظري، إلى أن السلطة القضائية ستبتّ في ما إذا كان المدعي العام في المدنية مقصراً ويتحمل أي مسؤولية، وستعلن عن النتيجة في أسرع وقت. 

وعلق النائب الأول للرئيس الإيراني، محمد مخبر، بأن ما جرى كارثة، وأن الفساد جرى بين المقاول والمالك والجهة المراقبة، والأجهزة المكلفة بإصدار تراخيص البناء، ومؤسسات أخرى. 

ومطلع العام 2017، انهار مبنى "بلاسكو" في وسط طهران، وهو مركز تجاري يعود تأريخه إلى أوائل الستينات، أسفر عن مقتل 26 شخصا.

عربي ودولي

مكافآت أمريكية مقابل معلومات تهريب الأسلحة والمخدرات بالشرق الأوسط

أعلنت البحرية الأمريكية أنها بدأت تقديم مكافآت مالية لمن يدلي بمعلومات تساعدها في مكافحة تهريب الأسلحة والمخدرات بمنطقة الشرق الأوسط مع تنامي ظاهرة تهريب السلاح الإيراني لليمن والقرن الأفريقي.

عربي ودولي

كيف تخطط روسيا للاستحواذ على أحد أكبر مشاريع الغاز في العالم؟

اتخذت روسيا إجراءات للاستحواذ على مشروع كبير للنفط والغاز تمتلك فيه شل حصة 27.5 في المئة. ووقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما يوم الخميس بتولي مسؤولية مشروع سخالين 2. وقد تجبر هذه الخطوة شركات شل، وميتسوي وميتسوبيشي اليابانيتين على التخلي عن استثماراتهم، مع توسع الأزمة الاقتصادية للحرب في أوكرانيا.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.