مقالات

لا احتفال قبل الاستقلال!

كانت "الجبهة القومية لتحرير الجنوب اليمني المحتل" تغتال اليمنيين وغيرهم ممن ثبت تورُّطهم المخزي مع سلطات الاحتلال البريطاني، الذي يبلغ أحياناً مستوى الخيانة العظمى، اِذْ كانوا يشتغلون كجواسيس لمخابرات الاحتلال ضد الفدائيين والناشطين الذين راح بعضهم ضحية هذه الخيانة.

مقالات

ما الذي أبقته الحرب من مناسباتنا الوطنية؟

مثل كل الأعياد الوطنية في اليمن (سبتمبر/ أكتوبر/ مايو) مرت ذكرى الاستقلال المجيد (30 نوفمبر 1967م)، منذ أيام ثلاثة، دون أن تثير في نفوس اليمنيين في الشمال أو الجنوب أي نوع من البهجة، ليس باعتبارها حدثاً عابراً في تاريخ اليمن المعاصر لا يستوجب الاحتفاء به، أو التوقّف عند محطاته واستخلاص الدروس منه -كما يُقال- وإنّما للوضع البائس الذي يعيشه اليمنيون جراء الحرب، التي تلفُّ البلاد منذ سبعة أعوام

مقالات

صنعاء تحت القصف..

يكرهون الحوثي؛ لكنهم ليسوا مبتهجين بالضربات الأخيرة للتحالف على صنعاء، هل يبدو الأمر متناقضاً..؟ إذ كيف تدّعي مناهضة الحوثي ولا تبتهج بقصف مخزونه من السلاح، وقدراته العسكرية المؤذية..؟

مقالات

نوفمبر: استقلال اليمن والجزيرة

كان الاهتمام الذي أبداه الاحتلال البريطاني بموقع اليمن نابعا من نظرته الاستراتيجية، وأطماعه الإمبريالية، في استغلاله للمنطقة من أجل تحقيق أهدافه الاستعمارية، بحيث لم يُظهر أي اهتمام بالجوانب التي تخدم المجتمع، سواء في الجانب التعليمي، أو الثقافي، أو الاقتصادي، إلا بقدر ما يسهل سيطرته، وترسيخ قدميه.

مقالات

عيال الاحتلال

الاحتلال هو الاحتلال في كل زمان ومكان (اجتنبوا لفظة "استعمار" فهي رجس من عمل الشيطان).. والعميل هو العميل في كل زمان ومكان.

مقالات

الجار الأحمق

عادةً ما كانت توصف السعودية من قِبل جيرانها الخليجيين بـ"الأخ الأكبر". مضت سنوات، ولم نعد نسمع هذه اللهجة المفضّلة بعد أن عصفت الأزمات بالتكوين الخليجي بشكل غير معهود.

مقالات

صورة اليمني المتهتّكة!!

صورة الإنسان اليمني المتهتّكة في وعي الخارج بدأت مع استكلاب السلطة وجشعها، ومهّدت لذلك عوامل عديدة، على رأسها الرَّجة الكبرى في المنطقة التي بدأت مع الثورة الخمينية في فبراير1979، ثمّ معاهدة السلام التي أبرمتها سلطة السادات مع الكيان العنصري المحتل في مارس 1979، ثمّ دخول القوات السوفيتية أفغانستان في ديسمبر 1979، وقيام حرب الخليج الأولى (الحرب العراقية- الإيرانية) في سبتمبر 1980؛

مقالات

ح: حرية .. حوار .. حرب

في التاريخ الحوار يعقب الخلاف الحاد الداعي أحياناً إلى الحرب، إلا في اليمن فإنهم يبدؤون بالحوار لينتهي بهم المطاف إلى الخلاف ثم الحرب!

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.