عربي ودولي

حكومة حفتر تشترط تصديق "نواب طبرق" لتسليم مهامها إلى السلطة الجديدة

06/02/2021, 13:33:59

اشترطت الحكومة الموالية للجنرال الانقلابي خليفة حفتر في ليبيا، السبت، تصديق مجلس نواب طبرق لتسليم مهامها إلى السلطة التنفيذية الجديدة.

وذكر بيان صادر عن الحكومة، التي يقودها عبد الله الثني (غير معترف بها دوليا): "ننتظر كلمة الفصل من أعضاء مجلس النواب في تسليم المهام لأي جسم تم اختياره وفقا للقانون".
وأضاف: "الحكومة مستمرة في أداء مهامها المناطة بها وفقا للقانون الليبي، وبناء على الثقة الممنوحة لها من قبل مجلس النواب الشرعي المنتخب"، بحسب وصفه.

ونقل البيان عن الثني قوله، إن حكومته "مستعدة لتسليم مهامها في حال اعتماد الجسم الجديد (من طرف برلمان طبرق)".
والجمعة، أسفر تصويت أجراه أعضاء ملتقى الحوار الليبي، برعاية أممية في جنيف، عن فوز عبد الحميد دبيبة برئاسة الوزراء، ومحمد يونس المنفي برئاسة المجلس الرئاسي، بجانب موسى الكوني، وعبد الله حسين اللافي، عضوين في المجلس.

وبحصولها على 39 صوتا مقابل 34 صوتا من أعضاء ملتقى الحوار، فازت قائمة 'دبيبة' و'المنفي' و'الكوني' و'اللافي' على قائمة أخرى كانت تنافسها، وتضم: عقيلة صالح حليف الانقلابي حفتر، الذي كان مرشحا لرئاسة المجلس الرئاسي، وأسامة الجويلي، وعبد المجيد سيف النصر، لعضوية المجلس، وفتحي باشاغا لرئاسة الحكومة.

ولن يسمح لأي من السياسيين الذي وقع عليهم الاختيار بأن يشاركوا في الانتخابات التي ستجرى في 24 ديسمبر 2021، كما سيخصص 30 في المئة من المناصب الحكومية المهمة للنساء.
وتوصل الفرقاء السياسيون في ليبيا في نوفمبر 2020 إلى اتفاق لإجراء الانتخابات الوطنية في ديسمبر 2021

وقالت ستيفاني وليامز، القائمة بأعمال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، إن أمام رئيس الوزراء الجديد 21 يوما لتشكيل مجلس وزاري يحظى بتأييد من مختلف المجموعات السياسية.

المصدر : وكالات
تقارير

ميناء 'المخا' التاريخي.. جوهرة البلاد المعطّلة!!

يحنّ مئات العاملين في ميناء 'المخا' التاريخي إلى العودة لوظائفهم وأعمالهم ومصادر أرزاقهم، لكنّ ذلك لم يعد ممكناً، إذ يصعب عليهم اليوم حتى الاقتراب من بوابته للعام الرابع على التوالي من عمر الميناء المدني والخدمي الشهير عالمياً

تقارير

تحركات محلية وإقليمية.. ما سيناريوهات المشهد القادم في اليمن؟

أحداث متسارعة ومُربكة تحيط بالمشهد اليمني محليا وإقليميا، ما بين المساعي لفكفكة عقد الأزمة، بدءا باحتدام المواجهات في جبهات مأرب وتعز وغيرها، وصولا إلى المتغيّر الدولي المتمثل بالرؤية الأمريكية والأوروبية للحل في اليمن.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.