عربي ودولي

"خسائر إسرائيل".. القسام وسرايا القدس تدكان قوات الاحتلال المتوغلة في حي الشجاعية

03/07/2024, 10:53:54

أعلنت كتائب القسام، التابعة لحركة "حماس"، أنها دكت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتوغلة في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة بقذائف الهاون.

وقالت الكتائب أيضا إنها استهدفت دبابتي ميركافا بقذيفتي "الياسين 105" في المخيم الغربي بحي تل السلطان غرب رفح.

بدورها، أكدت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، أنها قصفت بقذائف الهاون حشود جنود الاحتلال، المتمركزة عند تلة المنطار شرق حي الشجاعية.
وقالت أيضا إنها استهدفت بقذيفة "آر بي جي" جرافة عسكرية صهيونية من نوع "دي9" عند مفترق سوق الحلال في مدينة رفح.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي إصابة 24 عسكريا، خلال الساعات الـ24 الماضية، من بينهم 23 في معارك غزة.

يأتي ذلك، فيما أكد اللواء احتياط في الجيش الإسرائيلي، إسحق بريك، أن بلاده تخسر الكثير في حربها المستمرة على قطاع غزة، ووصف ما يحدث بأنه "وصمة عار كبيرة".

وقال بريك، في حديث لإذاعة "كول بارما" المحلية: "ما يحدث في غزة هو وصمة عار كبيرة، نحن نخسر الكثير، ورئيس الوزراء (بنيامين نتنياهو) يذر الرماد في العيون".

وأضاف أن "الجيش يعرف أنه من المستحيل هزيمة حماس، ويقتل الجنود"، في إشارة إلى الإصرار على مواصلة الحرب.

وأبلغ قادة الفِرق العسكرية الإسرائيلية الأربع في غزة نتنياهو، خلال اجتماع قبل أيام، بأن الإرهاق بدأ يظهر على الجنود، وفق هيئة البث (رسمية)، الأربعاء.

وتظهر الدلائل أن إسرائيل، رغم مرور نحو 9 أشهر على بدء حربها على غزة، تعجز عن تحقيق أي من أهدافها المعلنة، ولاسيما القضاء على قدرات حركة حماس، واستعادة الأسرى الإسرائيليين من القطاع.

وبوتيرة يومية، تعلن حماس عن قتل وإصابة جنود إسرائيليين، وتدمير آليات عسكرية في أنحاء غزة، وتطلق من حين إلى آخر صواريخ على إسرائيل، وتبث مقاطع مصورة توثق بعض عملياتها.

وأشار بريك إلى أن رئيس أركان الجيش، "هرتسي هليفي، يريد البقاء في منصبه حتى نهاية فترة ولايته، وهو يكذب.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية، نقلا عن قادة 4 كتائب عسكرية تعمل في قطاع غزة، إن هناك حالة إنهاك بين الجنود؛ بسبب الخدمة المتواصلة منذ 9 أشهر.

وأكدت أن تدمير الأنفاق والبنى التحتية يستغرق وقتا.

إلى ذلك، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن عملية طعن وقعت داخل مجمع تجاري في مدينة كرمئيل (شمال)، مضيفة أنه تم إطلاق النار على مشتبه به.

وذكر الإسعاف الإسرائيلي أن شخصين أصيبا بعملية الطعن؛ أحدهما حالته حرجة للغاية والآخر إصابته خطيرة، مشيرا إلى أن المصابيْن جنديان في الجيش.

بدورها، أكدت الشرطة الإسرائيلية مقتل منفذ الهجوم، وقالت إنها تشتبه في أن الهجوم "إرهابي"، مضيفة أنها تجري عمليات بحث وتمشيط في المجمع التجاري للتأكد من عدم وجود مشتبهين آخرين.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.