أخبار محلية

البنك المركزي يسحب تراخيص البنوك المتخلفة عن الانتقال إلى عدن

10/07/2024, 07:09:39

الغى البنك المركزي اليمني التراخيص المصرفية لمجموعة من البنوك المحلية، التي تخلفت عن قرار نقل مراكزها الرئيسية إلى العاصمة المؤقتة عدن.

وتضمن قرار إلغاء التراخيص البنوك التالية: "الكريمي، التضامن، اليمن والكويت، الأمل للتمويل الأصغر، وبنك اليمن والبحرين الشامل، وبنك اليمن الدولي".

وبحسب نسخة مسرَّبة لقرار البنك المركزي، فقد تم استثناء فروع البنوك المخالفة الواقعة في المناطق المحررة التابعة للسلطة الشرعية، على أن تمارس هذه الفروع مهامها حتى إشعار آخر.

ويأتي هذا القرار بعد يومين من تصعيد الجماعة الحوثية على لسان زعيمها، التي لوحت باستهداف السعودية في حال لم يتم التراجع عن قرارات البنك المركزي.

وبحسب مراقبين، فإن هذا الإجراء يمثل صفعة جديدة للجماعة الحوثية، ويؤكد استقلال قرارات المركزي اليمني عن أي توجهات دولية، إو إقليمية.

وفي وقت سابق، قال تقرير أممي، إن الاضطرابات الأخيرة في القطاع المصرفي بعد تصعيد اللوائح المالية من قبل البنكين المركزيين في عدن وصنعاء زادت من خطر انهيار الريال اليمني في المناطق الواقعة تحت نفوذ الحكومة.

وأوضحت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، أن استنزاف الاحتياطيات وتقييد الأرباح من العملات الأجنبية، بسبب توقف صادرات النفط والغاز منذ عام 2022 يزيد من تفاقم هذا الخطر.

في السياق ذاته، حذر اقتصادون من عواقب وخيمة إذا لم تنفذ القرارات الحكومية فعليًا على أرض الواقع، في وقت يقترب فيه سعر الدولار من 1900 ريال، فيما وصل سعر صرف الريال السعودي نحو 500 ريال.

أخبار محلية

كيف تسببت ظروف الحرب في زيادة الاضطرابات النفسية في أوساط النساء والأمهات في اليمن؟

تفيد أمل عبد النور، وهي ناشطة مجتمعية بان مخيمات النزوح وضواحي المدن تحظى بالقسط الأوفر من حالات الاضطرابات النفسية التي يكاد انتشارها يشبه الوباء، حسب تعبيرها، وبينما يكون لدى الذكور وسائل للتخفف أو الهروب من الضغوط المؤدية لتلك الاضطرابات، تكاد تلك الوسائل تنعدم تماماً لدى النساء.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.