أخبار محلية

المئات يؤدون صلاة العيد في ساحة الحرية بتعز والمليشيا تمنع الصلاة في مساجد الحديدة

20/07/2021, 14:34:22

احتشد المئات من المواطنين لأداء صلاة العيد في 'ساحة الحرية'، وسط مدينة تعز، بعد فترة من تجنب الصلاة فيها، التزاما بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس 'كورونا'.

وقال المواطنون إن فرحة العيد كسابقاتها، تأتي ناقصة في ظل أوضاع معيشية صعبة، بالتزامن مع انهيار العملة المحلية أمام النقد الأجنبي، واستمرار الحصار الذي تفرضه مليشيا الحوثي على المدينة للعام السادس على التوالي. 

وطالب المواطنون الحكومة والتحالف بسرعة التخفيف من معاناتهم، من خلال إنقاذ العملة من التهاوي، وتوفير الخدمات، وصرف الرواتب بانتظام.

كما طالبوا بسرعة استكمال تحرير المحافظة، وإنهاء الحصار المفروض عليها من قِبل مليشيا الحوثي، وإبعاد الشخصيات الفاسدة في أجهزة الدولة التي تضاعف المعاناة على الناس. 

ويحل عيد الأضحى المبارك بالتزامن مع دخول الحرب عامها السابع، وسط تردٍ غير مسبوق للخدمات، وانهيار للعملة المحلية في مناطق نفوذ الحكومة.

وخلّف هذا الانهيار تداعيات كارثية في قدرة الناس على شراء مستلزمات العيد من ملابس وأضاحي، فيما باتت أسواق الحراج الشعبية وجهة الكثيرين في هذه المناسبات.

على صعيد منفصل، منعت مليشيا الحوثي المواطنين في الحديدة من إقامة صلاة العيد في عموم مساجد المدينة.

وقال أئمة وخطباء إنهم تلقوا تهديدات صارمة من قِبل ما يسمون بالمشرفين، التابعين للمليشيا، بشأن أي تجاوز منهم للتوجيهات التي تقضي بإغلاق مساجد المدينة، وتوجيه المصلين إلى الساحات الثلاث التي استحدثتها المليشيا في مديريات: 'الحوك' و'الميناء' و'الحالي'.

وأشاروا إلى صعوبة وصول المواطنين إلى تلك الساحات بسبب ارتفاع كلفة المواصلات، كما لم يتمكن المئات من كبار السن من الذهاب إليها.

المصدر : غرفة الأخبار
تقارير

بسبب ارتفاع أسعار المواشي.. أعراس بلا ولائم في تعز!!

"هو فرح منقوص وزفاف لم يكتمل"، متأثراً يصف الشاب عبدالقادر محمود يوم عرسه الذي كان عرساً بلا وليمة، كما تكون أعراس الرِّيف عادة، قبل أن تصل يد الحرب والأوضاع الاقتصادية الصعبة، والغلاء المعيشي إلى آخر فرص الناس في الفرح، وتسلب أجملَ أيامهم بهجَتها.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.