أخبار محلية

الهجرة الدولية: الوضع في مأرب لا يزال يشكل مصدر قلق كبير

08/04/2021, 07:07:34

قالت منظمة الهجرة الدولية إن الوضع الإنساني في مأرب لا يزال يشكل مصدر قلق كبير، بسبب استمرار القتال وموجات النزوح.

وأوضحت المنظمة أن الأعمال العدائية، التي تصاعدت في نقاط مختلفة منذ مطلع العام الماضي، أدت إلى نزوح ما يقارب 21000 أسرة، بينها أكثر من 2600 أسرة نزحت منذ فبراير الماضي.

ولفتت المنظمة إلى أن فجوات الخدمة في مخيم 'السويدا' واسعة، لا سيما فيما يتعلق بالمأوى والغذاء والمياه وخدمات الصرف الصحي.
وأضافت أن السلطات المحلية والشركاء في المجال الإنساني، يكافحون أثناء الاستجابة لاحتياجات حوالي مليون نازح، في جميع أنحاء المحافظة.

وفي بيان سابق، قالت المنظمة الدولية للهجرة إن ألفين وستمائة أسرة فرّت، خلال ثلاثة أشهر، من أعمال العنف المتصاعدة في محافظة مأرب.

وفقا للمنظمة الدولية، فإن غالبية النازحين فروا من مديرية 'صرواح'، للمرة الثانية أو الثالثة، وتحديدا من 'الزور'، و'ذنة'، و'الهيال'.

وأشارت المنظمة إلى تزايد الاحتياجات الإنسانية مع تصاعد القتال الذي يؤثر على المدنيين ويؤدي أيضا إلى عمليات نزوح جديدة في عدة مديريات.

وطالب المبعوث السويدي إلى اليمن، بيتر سيمنبي، بالتوصل إلى اتفاق لوقف الهجوم على محافظة مأرب على غرار اتفاق 'ستوكهولم' الخاص بالحديدة.

ووصف المبعوث السويدي الهجوم على مأرب بالدموي والمأساوي، داعيا الحوثيين إلى سرعة التوقف عنه، والدخول في عملية سياسية واسعة وشاملة.

المصدر : غرفة الأخبار
مقالات

اللعنة الأخيرة

الحروب والكوارث والأمراض والأوبئة وسوء التغذية والسلطات والأنظمة وحُكّام الغفلة وحكومات الرفلة ومعها عشرات الأسباب والعوامل التي تُؤهلك كمشروع راحل

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.