أخبار محلية

تحول مفاجئ.. الإدارة الإمريكية تقر صفقات تسليح للسعودية والإمارات

15/04/2021, 13:17:16

صفقات تسليح جديدة تقرها الإدارة الأمريكية الديمقراطية بعد أن كانت تعارضها خلال فترة حكم الجمهوريين.

إدارة الرئيس جون بايدن قالت إنها ستمضي قدما بصفقة أسلحة بقيمة 23 مليار دولار للإمارات، تتضمن مقاتلات "إف-35" الحديثة.

تنصل إدارة بايدن من تعهداتها الانتخابية بتعليق بيع الأسلحة للسعودية والامارات، بسبب استخدامها في حرب اليمن، لم يصمد طويلا.

في مقابل صفقة الأسلحة الهجومية والطائرات المسيّرة وطائرات "إف 35"، التي سيتم بيعها لأبوظبي، يقول مسؤولون أميركيون إن إدارة بايدن ستعلق بيع الأسلحة الهجومية للرياض، وستوافق على بيع الرياض أسلحة ذات غرض دفاعي.

المبررات، التي ساقتها إدارة بايدن إزاء بيع الأسلحة للرياض اختفت إزاء بيع الأسلحة لأبوظبي، التي باتت تلعب دورا محوريا في المنطقة لصالح واشنطن، بالرغم من تورط العاصمتين في ارتكاب جرائم حرب في اليمن.

نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسؤولين أميركيين قولهم إن إدارة بايدن تخطط لتعليق بيع الأسلحة الهجومية للسعودية، بما في ذلك أسلحة "جو-أرض"، التي تستخدمها الطائرات ذات الأجنحة الثابتة، والأنظمة التي يمكنها تحويل القنابل العادية إلى ذخائر دقيقة التوجيه.

وإزاء تصريحات البيت الأبيض بتمرير صفقات بيع الأسلحة، قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي إنه ومشرعين آخرين قلقون بشأن قرار إدارة الرئيس جو بايدن المُضي قدما في بيع أسلحة للإمارات، وإنهم سيراجعون الصفقة.

 بالتزامن مع ذلك، عبرت جماعات حقوقية عن مخاوفها بشأن الصفقة، في ضوء ضلوع الإمارات في حرب اليمن، وقال فيليب ناصيف، مدير برنامج "كسب التأييد للشرق الأوسط وشمال أفريقيا" - فرع الولايات المتحدة لمنظمة 'العفو الدولية': “الطائرات الأمريكية المسيرة قد تكون مسؤولة عن الهجمات الإماراتية التي تنتهك القانون الإنساني الدولي وتقتل وتجرح آلاف المدنيين اليمنيين”.

ورفع مركز "نيويورك" لشؤون السياسة الخارجية دعوى قضائية بشأن الصفقة. وقال مدير المركز، جاستن توماس راسل، إن الأسلحة يمكن أن تقع في الأيدي الخطأ، وإن المركز كان يأمل في أن تضع إدارة بايدن المخاوف الإنسانية على رأس أولوياتها.

المصدر : غرفة الأخبار
تقارير

الحرب تحول عبد الحكيم من معلم لمادة التاريخ إلى صيانة الغسالات

يمتهن الأربعيني عبدالحكيم صيانة وإصلاح الغسالات المنزلية داخل محل صغير في أحد أحياء العاصمة صنعاء، الذي افتتحه مطلع العام 2017م، ليصبح الملاذ الأخير في الكسب لمعلم مادة التاريخ ذي الجسم النحيل، ومصدره الجديد في الدخل يمكّنه من توفير كافة متطلبات أسرته، بعد انقطاع مرتبات موظفي الدولة في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي الانقلابية. كان عبدالحكيم واحداً من الموظفين العاملين في حقل التعليم الذين انقطعت مرتباتهم، يقول لبلقيس: "أنا مدرّس مادة التاريخ من قبل 15 سنة، حتى انقطع راتبي رجعت أعمل في إصلاح الغسالات، لأني بلا مصدر دخل".

أخبار محلية

مأرب: الجيش يدمر تعزيزات مليشيا الحوثي ومقتل عدد من عناصرها

أعلن الجيش الوطني مقتل وجرح العديد من عناصر مليشيا الحوثي في جبهة الكسارة غربي محافظة مأرب. وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة، إن قوات الجيش المسنودة بالمقاومة تمكنت من دحر عناصر المليشيا في عدة مواقع بجبهة الكسارة، مضيفاً أن مدفعية الجيش دمرت ثلاث دوريات وقتلت جميع من كانوا على متنها، بالإضافة إلى وقوع خسائر أخرى في المعدات.

أخبار محلية

الأمم المتحدة تطالب بحماية المدنيين في الحديدة

أدانت الأمم المتحدة هجوم مليشيا الحوثي على المدنيين في الحديدة، مطالبة بحماية المدنيين. وقال بيان صادر عن بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، إن النمط المُقلق من الأعمال العدائية العشوائية التي طالت المناطق السكنية خلال الأيام الماضية أدى إلى مزيدٍ من الخسائر والإصابات بين صفوف المدنيين.

مقالات

اليمنيون وفلسطين ( 1- 3 )

منذ عشرينات وثلاثينات القرن الماضي، والوجدان اليمني مرتبط بقضية فلسطين، وشعبها، ارتباطاً وثيقاً، سواء كان اليمنيون في الشمال المعزول عن العالم، أو الجنوب القابع تحت قبضة الاستعمار. وسواء كانوا في مهاجرهم، أو داخل الوطن، فإن موقفهم المساند لقضية فلسطين، ظل ثابتا ومستمراً، فلم تشغلهم معاناتهم، أو النكبات النازلة بهم عن اهتمامهم بما يجري على ساحة القدس.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.