أخبار محلية

كارثة السيول المستمرة.. ضحايا وأضرار مادية وجرف أراضٍ زراعية

26/07/2021, 07:03:22

تعرّضت مديرية 'حجر'، في ساحل حضرموت، لسيول جارفة، أدت إلى قطع الطرقات وتعطل قنوات وسواقي المزارعين.
وتسببت السيول، أيضاً، في جرف مركبات في منطقة 'معبرة نوبة'، إضافة إلى قطع الإمدادات الغذائية والدوائية عن عاصمة المديرية، والمناطق التابعة لها.

وناشد أهالي المديرية محافظ المحافظة سرعة بناء جسر 'معبرة نوبة'، كما دعو السلطات ورجال الأعمال إلى تقديم الدعم ومساعدة المتضررين.
وكانت إحصاءات غير رسمية، قد أكدت وفاة 14 شخصا على الأقل، جراء المنخفض الجوي الذي ضرب أجزاء واسعة من البلاد، ودمّر ممتلكات عامة وخاصة.

كما تسببت سيول الأمطار الغزيرة بمديرية 'جبل حبشي'، غربي تعز، بأضرار مادية كبيرة بعد جرفها مساحات من الأراضي الزراعية، وقطع كامل الطرق الرئيسية في سائلة 'الزجرة'.

وقالت مصادر محلية إن السيول، التي اجتاحت مناطق عدة، منها عزلة 'بني عيسى'، طمرت الطريق الرئيسي الرابط بين قرى 'جبل حبشي' ومركز المحافظة .
كما تسببت ،أيضاً، بإغلاق الطريق الرئيسي لقرية 'الجَرف' في المديرية.

وأطلق الأهالي نداء استغاثة للسلطة المحلية في المديرية لفتح الطريق، ووضع حلول تضمن عدم تكرار مثل هذه الكوارث.
وشهدت المديرية، الشهر الماضي، أمطاراً وسيولاً جرفت العديد من الطرقات والأراضي الزراعية.

وبالمثل، تشهد محافظة أبين أمطاراً غزيرة وسيولاً جارفة، وسط تحذيرات من توسع رقعة الأضرار في الأراضي الزراعية.
وقالت مصادر محلية إن السيول جرفت أجزاءَ كبيرة من الأراضي الزراعية، كما دمّرت الطرق الرئيسية في المديريات، واحتجزت عشرات السيارات، إضافة إلى تدمير ممتلكات خاصة.

وحذّر مدير عام مديرية 'جيشان' من اجتياح السيول قرى سكنية، ووقوع كارثة إنسانية، جراء استمرار وتزايد الأمطار والسيول.
إلى ذلك، أعيد افتتاح الطريق الدولي الساحلي في مديرية 'أحور'، بعد ثماني وأربعين ساعة من التوقف جراء السيول.

في غضون ذلك، وجّهت مؤسسة كهرباء أبين نداء عاجلا إلى السلطات والجهات المعنية بضرورة التدخل لمعالجة الأضرار التي لحقت بشبكة نقل التيار في مناطق متفرّقة من مديرية 'خنفر'.

وقال مدير المؤسسة، محمود مُكيش، إن السيول الجارفة، التي تجتاح عدداً من مناطق المحافظة، تسببت في جرف أعمدة الكهرباء، في مناطق 'يرامس' و'شقرة'، ما تسبب بخروج التيار الكهربائي عن تلك المناطق.

وبحسب مكيش، فإن المؤسسة العامة للكهرباء ستبدأ العمل بواسطة فِرق هندسية لإعادة إصلاح الشبكة المتضررة وفق إمكانياتها المتاحة.
وأضاف أن المؤسسة تفتقر إلى وجود الآليات والمعدات الخاصة بالعمل، وهو ما قد يعيق عملية الإصلاح ما لم تتدخل السلطة المحلية لإسنادها.

وذكرت مصادر محلية أن عدد ضحايا الفيضانات، التي طالت عددا من المحافظات خلال الأيام الماضية، وصل إلى أربع عشرة حالة وفاة على الأقل.

وشهدت محافظات كثيرة أمطارا غزيرة مصحوبة بعواصف رعدية شديدة، وخلّفت أضرارا كبيرة في الممتلكات والطرقات، كما دمّرت المحاصيل الزراعية والبنية التحتية للاتصالات.

وحذّرت خدمة الأرصاد الجوية من أن بقية البلاد يجب أن تكون مستعدة لمزيد من الأمطار خلال الأيام المقبلة.

المصدر : غرفة الأخبار

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.