أخبار محلية

كورونا.. تسجيل 115 إصابة و14 وفاة جديدة معظمها في تعز

05/04/2021, 09:11:34

أعلنت السلطات الصحية تسجيل مائة إصابة وإصابة واحدة وأربع عشرة حالة وفاة جديدة بفيروس 'كورونا' في مناطق سيطرة الحكومة.

وقالت لجنة الطوارئ الحكومية إن هذه الإحصائية ترفع العدد الإجمالي إلى أربعة آلاف وسبعمائة وثماني وتسعين إصابة، وتسعمائة وست وأربعين وفاة.

من جهته، قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن إن البيانات الرسمية لا تعكس الانتشار الحقيقي لفيروس 'كورونا'، في اليمن، داعياً إلى توخي الحذر والالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وتعتزم وزارة الصحة تنفيذ حملة تطعيم للقطاع الصحي وكبار السن ضد فيروس 'كورونا'، خلال أيام، وذلك بعد وصول ثلاثمائة وستين ألف جرعة لقاح مضادة للفيروس، عبر مبادرة "كوفاكس" إلى عدن كدفعة أولى.

إلى ذلك، دعت لجنة الطوارئ الخاصة لمواجهة 'كورونا'، في محافظة شبوة، المنظمات العاملة في المدينة إلى إيقاف أنشطتها، وتكريس جهودها في مواجهة الجائحة.
جاء ذلك في تصريح لرئيس اللجنة، عبدربه هشلة، خلال تسليم الدفعة الثانية من أسطوانات الأكسجين الخاصة بدعم مركز العزل في 'عتق'.

ولفت هشلة إلى أن محافظة شبوة تعاني من نقص الأكسجين مقارنة بحجم الاحتياجات، مطالباً وزارة الصحة بسرعة الإيفاء بالتزاماتها وإنشاء محطة أكسجين جديدة في المحافظة.
ووفق لجنة الطوارئ في شبوة، فإن عدد الإصابات بكورونا بلغ مائة وتسعا وسبعين، بينها اثنتان وعشرون حالة وفاة.

وفي محافظة مأرب، أكد رئيس لجنة الطوارئ الخاصة بمواجهة 'كورونا'، عبد العزيز الشدادي، تسجيل خمس وثلاثين إصابة جديدة، بينها ثلاث وفيات خلال الثلاثة الأشهر الماضية.
وأشار الشدادي إلى الجهود المبذولة لرفع جاهزية المستشفيات والمرافق الصحية بالمحافظة، مشيرا إلى أنه سيتم استكمال تجهيز مركز العزل الرئيس، خلال اليومين القادمين.

في غضون ذلك، أقرت لجنة الطوارئ الخاصة بمواجهة 'كورونا'، في محافظة مأرب، حزمة من الإجراءات الاحترازية لمواجهة الجائحة.

وتضمنت القرارات فرض حظر التجوال ابتداء من الحادية عشرة ليلا وحتى الحادية عشرة صباحا خلال شهر رمضان، بالإضافة إلى التشديد على إجراءات السلامة والتباعد الاجتماعي، وتفعيل عمل فرق الرصد والتوعية.

كما وجهت اللجنة بإغلاق الحدائق والنوادي والمسابح وصالات الأفراح، وتنظيم الأسواق والمولات بما يخفف الازدحام.

المصدر : غرفة الأخبار
مقالات

اللعنة الأخيرة

الحروب والكوارث والأمراض والأوبئة وسوء التغذية والسلطات والأنظمة وحُكّام الغفلة وحكومات الرفلة ومعها عشرات الأسباب والعوامل التي تُؤهلك كمشروع راحل

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.