أخبار محلية

مليشيا الحوثي تقصف بالمدفعية الأحياء السكنية شرقي تعز ولا ضحايا

أرشيفية
13/08/2022, 06:27:51

شنت مليشيا الحوثي قصفا مدفعيا على الأحياء السكنية شرقي مدينة تعز رغم سريان الهدنة الأممية.

وقالت مصادر محلية، إن قذيفتي هاون سقطتا في أماكن متفرقة من حي الشماسي بمنطقة الثورة دون تسجيل ضحايا.

وجاء هذا القصف بعد ساعات من ارتكاب المليشيا عددا من الخروقات في الجبهات الغربية لمحافظة تعز .

وقالت مصادر محلية، إن المليشيا شنت قصفا عشوائيا ومتفرقا في منطقتي الربيعي وحذران غرب المدينة، بالتزامن مع تحليق الطيران المسير وإطلاق ثلاث قذائف في محيط جبل هان وأخرى في قرية الأشعاب.

إلى ذلك، قالت الأمم المتحدة إن المحادثات بشأن فتح الطرق المؤدية إلى تعز ومحافظات أخرى في اليمن لا تزال جارية.

ولم يكشف المتحدث الرسمي "ستيفان دوجاريك" في مؤتمر صحفي بنيويورك تفاصيل أخرى بشأن المفاوضات حول ملف الطرق عقب تمديد الهدنة، في ظل رفض مليشيا الحوثي المقترحات الأممية خلال فترتي الهدنة الأولى والثانية، إلا أنه قال إن ما رأوه منذ الاتفاق على وقف إطلاق النار هو عدد لا بأس به من الرحلات الجوية من مطار صنعاء وإليه، مشيرا إلى أن كمية جيدة من الوقود دخلت إلى الحديدة؛ لتلبية احتياجات المدنيين اليمنيين في تلك المنطقة.


وحذرت الحكومة اليمنية من استغلال مليشيا الحوثي للهدنة الأممية لترتيب صفوفها، وشن جولة جديدة من التصعيد العسكري.

وشدد وزير الإعلام معمر الإرياني خلال لقائه السفير الأمريكي لدى بلادنا "ستيفن فاجن" على ضرورة ممارسة ضغوط دولية حقيقية على مليشيا الحوثي؛ لإجبارها على الانخراط بحسن نية وجدية في جهود التهدئة.

واتهم المليشيا بتصعيد عمليات تجنيد الأطفال وتوجيه موارد ميناء الحديدة من المشتقات النفطية لتحشيد المقاتلين، مشيرا إلى أن قرار واشنطن رفع مليشيا الحوثي من قوائم الإرهاب لم يسهم في الدفع بجهود التهدئة.

وجدد الإرياني مطالبة الحكومة للإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي بإعادة تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية.

أخبار محلية

منظمة التعاون الإسلامي تدعو الحوثيين للانخراط في العملية السلمية

أكدت «منظمة التعاون الإسلامي» أن رفض ميليشيات الحوثي لمقترح المبعوث الأممي لتمديد وتوسيع الهدنة، «يحمّلها المسؤولية الكاملة إزاء الآثار الاقتصادية والإنسانية المترتبة على عودة العميات العسكرية، ومحاولة نشر الإرهاب والفوضى في المنطقة، لتحقيق أهدافها وغاياتها غير المشروعة».

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.