أخبار سياسية

اُستهدفت بصاروخين.. اندلاع حريق على متن سفينة قبالة سواحل عدن

أرشيفية
22/02/2024, 11:31:00

أعلنت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية عن تلقيها بلاغا عن نشوب حريق على متن سفينة على بُعد 70 ميلا بحريا جنوب شرقي عدن، بعد تعرضها لهجوم بصاروخين.

وأفادت الهيئة التابعة للبحرية البريطانية، في بيان لها، بأن قوات التحالف استجابت لنداء الاستغاثة، كما نصحت السفن بتوخي الحذر، وإبلاغها عن أي نشاط مريب.

وأعلنت شركة "أمبري" للأمن البحري أن سفينة شحن ترفع علم "بالاو"، ومملوكة لجهة بريطانية، تعرضت لهجوم بصاروخين، مما تسبب بنشوب حريق على متنها.

وقالت إن السفينة "يبدو أنها كانت متجهة من ماب تا فوت في تايلند، في اتجاه البحر الأحمر".

وفي وقت سابق، أعلنت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية تلقيها تقارير عن وقوع انفجار على بعد 40 ميلا بحريا غربي الحديدة.

وأضافت أن التقارير تفيد بأن الطواقم والسفن في محيط الانفجار سالمون.

كما أعلنت الهيئة عن تلقيها تقريرا عن نشاط متزايد للطائرات المسيرة في المنطقة ذاتها.

وأعلنت القيادة المركزية الأميركية في بيان، أن الحوثيين استهدفوا سفينة أميركية ترفع علم اليابان بصاروخين باليستيين مضادين للسفن يوم الأحد الماضي خلال إبحارها إلى ميناء عدن.

وأفادت وكالة رويترز بوصول السفينة "سي تشامبيون" إلى ميناء عدن بعد تعرضها لهجوم صاروخي حوثي في البحر الأحمر.

من جهتها، اعتبرت الحكومة، استهداف الحوثيين لسفينة تحمل شحنة ذرة من الأرجنتين إلى عدن استهدافا مباشرا للواردات من المواد الغذائية والمساعدات المقدمة لليمن.

وقالت في تصريح لوزير الإعلام معمر الإرياني، إن السفينة "سي تشامبيون" جرى استهدافُها وهي في طريقها لافراغ جزءٍ من حمولتها من الذرة في ميناء عدن، قبل أن تتجه إلى ميناء الحديدة.

وردا على ذلك، نفى الحوثيون استهداف سفينة تحمل مساعدات إنسانية في خليج عدن. وقالوا إن السفينة أمريكية وتحمل أعلافًا للدواجن.

أخبار سياسية

السفارة الأمريكية تعلن توقيع اتفاق لتسريع النمو الاقتصادي في اليمن لمدة 5 سنوات

وقع اليوم وزير التخطيط والتعاون الدولي واعد عبدالله باذيب والمديرالقٌطري للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) في اليمن كيمبرلي بيل اتفاقية مساعدة مدتها خمس سنوات بين حكومة الولايات المتحدة والحكومة الشرعية.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.