أخبار سياسية

البنتاغون: الحوثيون نفذوا أكثر من 190 هجوما على السفن التجارية وأصول البحرية الأمريكية

18/06/2024, 07:07:30

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، حصيلة الهجمات التي نفذتها جماعة الحوثي اليمنية في البحر الأحمر منذ نوفمبر الماضي، والتي تقول الجماعة إنها لمساندة المقاومة في قطاع غزة وردا على مجازر الاحتلال ضد المدنيين.

وقالت نائبة المتحدث باسم البنتاغون سابرينا سينغ، إن "الحوثيين المدعومين من إيران شنوا أكثر من 190 هجوما على السفن التجارية وأصول البحرية الأمريكية في البحر الأحمر وخليج عد منذ نوفمبر الماضي".

وتابعت سينغ: "نتحدث عن أكثر من 190 هجوما حوثيا منذ 19 تشرين الثاني، أصاب عدد قليل منها السفن"، مشيرة إلى أن إحدى السفن تعرضت لأضرار كبيرة وهي سفينة "روبي مار"، وقد غرقت في البحر الأحمر.

ولفتت إلى أن الهجمات الحوثية أسفرت أيضا عن خسائر في الأرواح، إلى جانب تأثر سفينتين تجاريتين أخريين.

ويشن الحوثيون  هجمات ضد السفن التجارية المملوكة للاحتلال الإسرائيلي أو المتوجهة إلى الاحتلال، ردا على المجازر المستمرة في قطاع غزة للشهر التاسع على التوالي.

ونفذ الحوثيون الأسبوع الماضي هجوما على سفينة الشحن M/V Tutor، وهي ناقلة بضائع ضخمة، وجرى الاستهداف بزورق حوثي مسيّر، ما أدى إلى هجر الطاقم للسفينة وفقدان أحد البحارة.

والخميس، تعرضت ناقلة بضائع ضخمة أخرى، M/V Verbena، لهجومين صاروخيين، ما أدى إلى إصابة بحار واحد على الأقل بجروح خطيرة، وفي وقت لاحق تخلى الطاقم عن السفينة.

وعلى الرغم من الهجمات المستمرة، فقد دافعت سينغ عن الجهود الأمريكية في المنطقة، ووصفتها بأنها ناجحة ضد الحوثيين.

وأطلق الحوثيون عشرات الهجمات بالصواريخ والطائرات بدون طيار الموجهة ضد السفن في البحر الأحمر وخليج عدن، منذ أن شن الاحتلال الإسرائيلي حربه المدمرة على قطاع غزة.

وأجبرت هجمات الحوثيين بعضًا من كبرى شركات الشحن والنفط في العالم على تعليق العبور، عبر أحد أهم طرق التجارة البحرية في العالم، ما قد يسبب هزة للاقتصاد العالمي.

أخبار سياسية

السلطات المحلية في مأرب تطلق خطة الاستجابة الإنسانية للمحافظة

أفادت السلطات المحلية في مأرب بأن المحافظة تواجه أسوأ أزمة إنسانية في البلاد منذ تسعة أعوام، حيث تحتضن المحافظة نحو 60 في المائة من النازحين داخلياً، والذين يزيد عددهم على 4.5 مليون شخص بسبب الحرب التي أشعلها الحوثيون.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.