أخبار سياسية

التحالف يهددها بعملية عسكرية.. مليشيا الحوثي تصف بيان مجلس الأمن بالمنحاز

22/10/2021, 15:15:29

أعلنت مليشيا الحوثي رفضها ما جاء في بيان مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن، واصفة إياه بالانحياز الأعمى.

وقال المتحدث باسم المليشيا، محمد عبدالسلام، إن بيان مجلس الأمن الأخير تبنّى موقف ما أسماها قوى العدوان، واصفاً ذلك بالانحياز الفج والأعمى الذي ساهم في إطالة أمد الصراع، حد تعبيره.

وأكد المتحدث باسم المليشيا أن جماعته ستستمر في صد ما أسماه العدوان، في إشارة إلى مواصلة التصعيد العسكري في مأرب والهجمات على السعودية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد دعا إلى وقف فوري لإطلاق النار في اليمن، منددا بهجمات الحوثيين العابرة للحدود.

كما طالب المجلس بوقف التصعيد من قِبل الجميع، بما في ذلك الوقف الفوري للقتال في محافظة مأرب، وإنهاء حصار 'العبدية'.

وفي السياق، حذّر التحالف السعودي- الإماراتي الحوثيين من عمليات عسكرية أوسع وأشمل حال استمرارهم في استهداف الأعيان المدنية والبنية التحتية.

وقال المتحدث باسم التحالف، تركي المالكي، إن المقاتلات الحربية نفذت، الخميس، عملية عسكرية ضد أهداف في صنعاء؛ استجابة لتهديد محتمل، وتحييد خطر الهجمات الوشيكة بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة المفخخة.

وتأتي الغارات الجوية الأخيرة غداة إعلان مليشيا الحوثي قصفَ معسكرٍ للقوات السعودية في 'جازان'، ما أسفر عن مقتل وإصابة أكثر من خمسة وثلاثين سعوديا، بينهم ضباط وطيارون.

المصدر : غرفة الأخبار
أخبار سياسية

تجدد المعارك العنيفة جنوب مأرب وخسائر في صفوف الحوثيين

أفادت مصادر عسكرية بعودة المعارك العنيفة بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الحوثي في جبهات جنوبي مأرب عقب تراجع نسبي في وتيرة المواجهات. وقالت المصادر لبلقيس، إن المعارك دارت في جبهة ذنة ومواقع أخرى، عقب هجمات متتالية شنتها مليشيا الحوثي على مواقع الجيش ورجال القبائل.

أخبار سياسية

ترحيب دولي بتعيين قيادة جديدة للمركزي وأمريكا تتعهد بدعم إصلاحات اقتصادية

تعهدت الولايات المتحدة الأمريكية بدعم إصلاحات اقتصادية شاملة لصالح الشعب اليمني. جاء ذلك خلال لقاء جمع القائمة بأعمال السفير الأمريكي لدى اليمن، كاثي ويستلي، مع محافظ البنك المركزي اليمني الجديد أحمد غالب.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.