أخبار سياسية

الحكومة اليمنية ترحب.. هدنة جديدة لمدة شهرين وسط آمال بتوسيعها

02/08/2022, 19:26:12

أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ موافقة مجلس القيادة الرئاسي ومليشيا الحوثي على تمديد الهدنة لشهرين إضافيين بالشروط ذاتها.

وقال في بيان إن هذا التمديد يتضمن التزاماً من الأطراف بتكثيف المفاوضات للوصول إلى اتفاقِ هدنةٍ موسَّع في أسرع وقت ممكن.

وأَضاف أنه وتوطيداً للفرصة التي تقدمها الهدنة نحو سلام مستدام، سيكثف جهوده مع الطرفين للتوصل في أقرب وقت ممكن إلى اتفاق موسَّع للهدنة.

مشيراً إلى أن هذا المقترح سيتيح المجال أمام التوصل إلى اتفاق على آلية صرف شفافة لرواتب موظفي الخدمة المدنية والمتقاعدين المدنيين بشكل منتظم، وفتح الطرق في تعز ومحافظات أخرى، وتسيير المزيد من وجهات السفر من وإلى مطار صنعاء، وتوفير الوقود وانتظام تدفقه عبر موانئ الحديدة.

وقال إن من شأن الاتفاق الموسّع أن يوفّر أيضاً الفرصة للتفاوض على وقف إطلاق نار شامل وعلى القضايا الإنسانيه والاقتصاديه وللتحضير لاستئناف العملية السياسية برعاية الأمم المتحدة.

من جانبها، رحبت الحكومة اليمنية بإعلان المبعوث الأممي تمديد الهدنة لشهرين إضافيين وفق البنود السابقة حتى الثاني من أكتوبر القادم.

وشددت الحكومة في بيان على ضرورة التطبيق الكامل لبنود الهدنة وإيقاف كل الخروقات الحوثية والشروع الفوري في فك الحصار عن مدينة تعز وفتح الطرق الرئيسية، وضمان توظيف عوائد موانئ الحديدة لدفع مرتبات الموظفين.

وأكدت الحكومة دعمها الجاد لكافة جهود الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص على طريق تحقيق السلام الشامل والعادل وفقاً للمرجعيات الأساسية.

كما جدد مجلس القيادة الرئاسي التأكيد على إلزام مليشيا الحوثي بتنفيذ تعهداتها بشأن الهدنة، بما في ذلك فتح الطرق الرئيسية في تعز، ودفع رواتب الموظفين من عائدات ميناء الحديدة.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية سبأ، إن المجلس استمع خلال اجتماع اليوم من وزير الخارجية أحمد بن مبارك، إلى مستجدات الاتصالات الأممية والدولية الرامية إلى تمديد الهدنة الإنسانية.

وفي هذا السياق، جددت ألمانيا دعمها لجهود المبعوث الأممي من أجل تمديد الهدنة في ‎اليمن.

وقالت الخارجية الألمانية في بلاغ صحفي، إنه فقط من خلال وقف دائم لإطلاق النار وحل سياسي، يمكن إنهاء الأزمة الإنسانية في اليمن.

وكان الوفد العماني غادر صنعاء بعد أيام من أجرائه مشاورات مع قيادات مليشيا الحوثي، دون الإعلان عن نتائج لقاءاته مع مليشيا الحوثي.

وقال المتحدث الرسمي باسم المليشيا محمد عبد السلام، إن المشاورات مع الوفد العماني، تركزت حول مسار الهدنة الإنسانية والعسكرية، وصرف المرتبات، وتعزيز فرص وقف الحرب ورفع الحصار، حد وصفه.

مشيرا إلى أن الوفد التقى زعيم المليشيا عبدالملك الحوثي، ورئيسَ ما يسمى المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط، دون الإفصاح عن نتائج المشاورات أو أي تفاصيل أخرى.

وجدد  القيادي في المليشيا مهدي المشاط، خلال لقائه الوفد العماني اشتراطات جماعته لتمديد الهدنة، بينها فتحٌ كليٌ لمطار صنعاء وميناء الحديدة، ودفع رواتب الموظفين.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.