أخبار سياسية

الحوثيون يضعون شروطا جديدة لإعادة الثقة في اتفاق الهدنة

14/05/2022, 11:01:23
المصدر : غرفة الأخبار

وضعت مليشيا الحوثي شروطا جديدة لإعادة الثقة في اتفاق الهدنة الإنسانية  التي أعلنتها الأمم المتحدة مطلع أبريل الماضي.

وطالب القيادي في المليشيا، حسين العزي، بتوسيع ومضاعفة عدد الرحلات في ما تبقى من فترة الهدنة، معتبرا ذلك ضرورة إنسانية ملحة، لتعويض الرحلات التي أعيقت خلال الفترة الماضية.

وأشار إلى أن ذلك سيكون المؤشر الذي سيثبت حسن النوايا، ويعيد الثقة في اتفاق الهدنة، لافتا إلى أنه سيمثل العامل الأهم في مسألة تشجيع الجميع على مواصلة العمل من أجل السلام.

وتأتي شروط مليشيا الحوثي عقب موافقة الحكومة على تسيير رحلات عبر مطار صنعاء بجوازات سفر صادرة عن المليشيا، إضافة إلى مساعٍ أممية ودولية لتثبت الهدنة.

ورغم ذلك، لاتزال المليشيا تواصل خروقاتها للهدنة في عدد من جبهات القتال، خاصة في مأرب والجوف، وكذا استهداف المدنيين في تعز والحديدة.

ويوم أمس، قتل طفل وأصيب والداه بقصف شنته مليشيا الحوثي على منطقة الضباب غربي مدينة تعز.

وقالت مصادر محلية إن المليشيا، ومن مواقع تمركزها في تبة البحابح، استهدفت بقذيفة هاون منزلاً في قرية السائلة، ما أدى إلى مقتل الطفل محمود هاشم ذي الخمس السنوات، وإصابة والديه بجروح مختلفة.

وفي وقت سابق، أصيب الطفل عمار ياسر، البالغ من العمر اثني عشر عاما، بطلقتين في اليد من قبل قناص المليشيا المتمركز في تبة الحصابر في مديرية الصلو، جنوب شرقي المدينة.

وصعّدت مليشيا الحوثي من هجماتها على تعز، رغم سريان الهدنة الأممية، التي دخلت حيّز التنفيذ مطلع أبريل الماضي.

أخبار سياسية

من المسؤول عن تعثر المفاوضات في ملف الأسرى؟

مليشيا الحوثي تحمل الحكومة المسؤولية عن تعثر ملف تبادل الأسرى الذي جرى الاتفاق عليه قبل شهرين برعاية الأمم المتحدة، يأتي ذلك رغم ان الحكومة سبق واتهمت مليشيا الحوثي بعرقلة ملف تبادل الأسرى منذ ثلاثة أعوام تقريبا، وقالت إن المليشيا قدمت كشوفات بأسماء وهمية وغير موجودة لديها.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.