أخبار سياسية

الخارجية الأمريكية: اليمن لديه حاليا فرصة غير مسبوقة لتحقيق السلام

13/10/2023, 12:37:36

قالت الولايات المتحدة الأمريكية إن اليمن لديه حاليا فرصة غير مسبوقة لتحقيق السلام، مؤكدة دعمها المستمر لحوار سياسي يمني - يمني شامل بوساطة الأمم المتحدة.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية ماثيو ميلر، أن أنتوني بلينكن ناقش مع المبعوث الأممي إلى اليمن هانز غروندبيرغ، الوضع في اليمن والحاجة الملحة إلى حل دائم للصراع.

وأشار إلى أن اللقاء بين الطرفين في واشنطن استعرض الخطوات المطلوبة لإنهاء الصراع اليمني في أقرب وقت ممكن، وحل الأزمات الإنسانية والاقتصادية التي تواجه اليمن، خاصة في ظل مواجهة منطقة الشرق الأوسط تحديات أخرى.

يأتي ذلك فيما دعت الولايات المتحدة رعاياها في اليمن للتسجيل في برنامج المسافر الذكي التابع لوزارة الخارجية عبر الإنترنت لتلقي رسائل الطوارئ، في مؤشر على مخاوف واشنطن من ردود فعل عدائية على خلفية موقفها الداعم للاحتلال الإسرائيلي.

وجاء في بلاغ على حساب السفارة الأمريكية لدى اليمن على منصة إكس، أن وزارة الخارجية الأمريكية كلفت سفارات واشنطن في الرياض وجيبوتي والقاهرة بالتعامل مع قضايا خدمات المواطنين الأمريكيين الصادرة من اليمن.

مشيرة إلى أن سفارتها في صنعاء علقت عملياتها في 2015، وأن الحكومة الأمريكية غير قادرة على تقديم خدمات الطوارئ للمواطنين الأمريكيين في اليمن.

من جهته، جدد الاتحاد الأوروبي دعمه للجهود الأممية الرامية لتحقيق السلام وتحسين الأوضاع في اليمن لإنهاء الأزمة المتواصلة منذ أكثر من 9 سنوات.

وقال الممثل الأعلى للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي "جوزيب بوريل" في تصريحات تلفزيونية، إن الوضع في اليمن بات أفضل من السابق، مشيدا بما وصفها بالجهود الكبيرة لسلطنة عمان في الملف اليمني.

وأشار إلى أن مسقط ليست جزءا من الصراع وغير منخرطة عسكريا، وهو ما يجعل وساطتها تمثل أهمية وتُؤتي ثمارها في النهاية.

أخبار سياسية

هاجمها الحوثيون.. جهود لوقف تسرب النفط من سفينة في البحر الأحمر وسحبها إلى السعودية

مالك سفينة الشحن روبيمار المنكوبة في جنوب البحر الأحمر بعد أن أصيبت بصاروخ أطلقه الحوثيون الأسبوع الماضي، قال إنه يتطلع لسحبها إلى السعودية بمجرد إيقاف التسرب النطفي على متنها.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.