أخبار سياسية

ألمانيا ترسل الفرقاطة "هامبورغ" لحماية السفن في البحر الأحمر

21/04/2024, 17:06:56

أعلن وزير الدفاع الألماني "بوريس بستوريوس" أن بلاده سترسل فرقاطة جديدة إلى البحر الأحمر مطلع أغسطس المقبل، للمساعدة في تأمين حركة الملاحة البحرية، مع استمرار هجمات الحوثيين.

وقال "بستوريوس" في بيان إن الفرقاطة "هامبورغ" ستتولى مهام السفينة "هسن" التي غادرت منطقة التدخل، كما كان مقررا في نهاية مهمتها التي بدأت في فبراير الماضي.

وأوضح أن سبعا وعشرين سفينة تجارية رافقتها هسن في منطقة التدخل، وصدت طائرات مسيرة وصواريخ للحوثيين أربع مرات.

يأتي ذلك بعد يوم واحد من إعلان الجيش الألماني إنهاء مهمة سفينة حربية ومغادرتها البحر الأحمر.

وقال المتحدث باسم الخارجية الألمانية دينيس كوميتات إن الفرقاطة هيسن التابعة لقوات الدفاع الجوي أنهت للتو مشاركتها في مهمة أسبيدس البحرية الدفاعية، حيث غادرت منطقة العمليات. 

مضيفًا أنه في الفترة من 23 فبراير إلى 19 أبريل 2024، ساهم ما يقرب من 240 من أفراد الطاقم في حماية حرية الملاحة والأمن البحري في جنوب البحر الأحمر وباب المندب.

وتابع كوميتات أنه تمت مرافقة ما مجموعه 27 سفينة تجارية بأمان عبر منطقة العمليات. وفي أربع حالات، تم بنجاح التصدي للطائرات المسيرة والصواريخ التابعة لميليشيا الحوثي. 

وأشار متحدث الخارجية الألمانية إلى أن الفرقاطة هيسن قطعت نحو 6 آلاف ميل بحري، أي أكثر من 11 ألف كيلومتر، في منطقة العمليات، مؤكدًا أن طاقم السفينة قدم الإسعافات الأولية الطبية في مناسبتين: أحدهما نقل جندي من دولة شريكة بالمروحية الموجودة على ظهر الفرقاطة لتلقي العلاج على البر، والأخرى تقديم الطبيب الموجود على ظهر الفرقاطة الرعاية الطبية لأحد أفراد طاقم سفينة تجارية.

ومنذ بدء الحرب في أكتوبر 2023 بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة، نفّذ الحوثيون عشرات الهجمات في البحر الأحمر وخليج عدن ضد سفن تجارية قالوا إنها على "صلة بإسرائيل"؛ مما أدى إلى تعطيل التجارة البحرية العالمية في هذه المنطقة الاستراتيجية.

وأعلن الحوثيون مسؤوليتهم مؤخرًا عن مهاجمة نحو مئة سفينة منذ بدء عملياتهم.

وأدت هذه الهجمات إلى زيادة تكاليف التأمين على السفن التي تعبر البحر الأحمر، ودفعت العديد من شركات الشحن إلى تفضيل الممر الأطول بكثير حول الطرف الجنوبي للقارة الإفريقية.

وشكّلت واشنطن (الحليف) تحالفًا متعدد الجنسيات في ديسمبر؛ "لحماية" حركة الملاحة البحرية دون النجاح في وقف الهجمات.

أخبار سياسية

واشنطن تؤكد رفضها لسلام يكون فيه الحوثيون الطرف الأقوى وتؤكد أن خارطة السلام السعودية صعبة

قال السفير الأمريكي لدى اليمن "ستيفن فاجن"، إن تحقيق السلام في اليمن لا يزال صعبا وبعيد المنال. وأضاف خلال مشاركته في ندوة لمعهد واشنطن للدراسات، أن خارطة السلام السعودية لن تكون قابلة للتطبيق على المدى القريب، بالنظر لنوايا الحوثي ودوافعه، وتعقيدات الصراع.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.