أخبار سياسية

المهرة.. السعودية تسلم منشآت داخل مطار الغيضة لقوات إماراتية

10/04/2021, 15:27:29

كشفت مصادر مطلعة عن تسليم القوات السعودية المتواجدة في مطار 'الغيضة' في المهرة عددا من المباني لقوات إماراتية وصلت مؤخرا من أرخبيل 'سقطرى'.

وأوضحت المصادر أن القوات السعودية سلمت قطاعا من المنشآت لضباط وجنود إماراتيين، كانت قد انتهت من تجهيزها قبل أسابيع داخل المطار.
وبيّنت المصادر أن هذه المنشآت تحتوي على سجون وزنازين سرّية عدة، تم تشييدها قبل أشهر.

وكانت مصادر مطلعة تحدثت عن وصول عدد من الضباط والجنود الإماراتيين إلى ميناء 'نشطون'، قادمين من أرخبيل 'سقطرى'.
ووفق المصادر، فإن الضباط الإماراتيين انتقلوا -إثر وصولهم إلى ميناء 'نشطون'- إلى مطار 'الغيضة' الدولي، الخاضع لسيطرة القوات السعودية.

ولفتت المصادر إلى أن الضباط الإماراتيين يتواجدون، حاليا، داخل المطار، دون معرفة سبب تواجدهم.
ويعد مطار 'الغيضة' قاعدة عسكرية للقوات السعودية، حيث تتواجد فيه غرفة عمليات ومقاتلات 'أباتشي'، كما تتواجد فيه قوات أمريكية، أيضاً، تحت ذريعة مكافحة أنشطة التهريب.

وشهدت المهرة توترا مستمرا إزاء سيطرة القوات السعودية على أهم المنافذ في المحافظة، ورفضها تسليم المواقع الحيوية إلى السلطات المحلية.

ووصل التوتر إلى ذروته، في فبراير 2020، عندما نصب رجال القبائل كمينا لجنود يمنيين يحرسون موكبا سعوديا كان يجري عمليات تفتيش في منفذ 'شحن' الحدودي مع سلطنة عُمان، وكان ذلك بمثابة نهاية فترة المحافظ الموالي للسعودية، راجح باكريت.

وخلَفَه محمد علي ياسر، السياسي المهري الذي يتمتع بسُمعة طيّبة في المحافظة، بهدف منع أصحاب النفوذ المتنافسين من تأزيم الوضع وإخراجه عن السيطرة.

المصدر : غرفة الأخبار
منوعات

"حيث الإنسان" يعيد "نجم" إلى المدرسة

عرض برنامج "حيث الإنسان"، في حلقته الثامنة والعشرين، قصة طفل يعيش مع أسرته في مخيّم "الجفينة" بمأرب بعد أن تخلّى عن الدراسة لصالح العمل، وإعالة أسرته التي فقدت عائلها.

أخبار محلية

حضرموت.. لجنة حكومية تبدأ بتفقد المنازل المتضررة من السيول في تريم

باشرت اللجنة الفنية المكلفة من قِبل السلطة المحلية أعمالها في تفقد البيوت المتضررة من سيول الأمطار في مدينة تريم. وتنقلت اللجنة في الأحياء المتضررة، تمهيداً للرّفع بالأضرار الفعلية التي تعرّضت لها مساكن المتضررين.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.