أخبار سياسية

بايدن يعلن تمديد حالة الطوارئ المتعلقة باليمن لمدة عام

12/05/2022, 14:22:18
المصدر : غرفة الأخبار

أعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، تمديد حالة الطوارئ الوطنية في ما يتعلق باليمن لتكون سارية المفعول لمدة عام بعد السادس عشر من مايو ألفين واثنين وعشرين.

وأرجع بايدن هذه الخطوة، في رسالة بعثها إلى رئيسي مجلسي النواب والشيوخ، إلى أنه لا تزال تصرفات وسياسات بعض الأعضاء السابقين في الحكومة اليمنية وآخرين تهدد سلام اليمن وأمنه واستقراره، كما تشكل تهديدًا للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وأضاف "لذلك قررت أنه من الضروري استمرار حالة الطوارئ الوطنية المعلنة في الأمر التنفيذي ثلاثة عشر ألف وستمائة وأحد عشر في ما يتعلق باليمن.

وكان الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، أعلن في السادس عشر من مايو ألفين واثني عشر حالة طوارئ وطنية إزاء اليمن، وفقاً لقانون السلطات الاقتصادية في حالات الطوارئ الدولية للتعامل مع التهديدات.

وإلى جانب اليمن، هناك العراق وسوريا، حيث قرر بايدن تمديد حالة الطواري في سوريا لعام آخر، وقال إن تصرفات الحكومة السورية في دعم الإرهاب وزعزعة استقرار لبنان والعراق، والمضي قدماً في برامج الصواريخ وأسلحة الدمار الشامل، إضافة إلى قمع النظام السوري لشعبه لا يعرض الشعب السوري للخطر، فحسب، بل يخلق حالة عدم الاستقرار في أنحاء المنطقة.

وشدد على أن تصرفات النظام السوري وسياساته فيما يتعلق بالأسلحة الكيماوية، ودعم المنظمات الإرهابية، تشكل تهديداً للأمن القومي الأمريكي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة.

ووجهت إدارة بايدن اتهامات مباشرة لكل من روسيا وإيران، في دعم نظام الأسد في العنف الوحشي وانتهاكات حقوق الإنسان التي يمارسها النظام ضد الشعب السوري.

كما قرر بايدن تمديد حالة الطواري في العراق لعام آخر، مشيراً إلى أن العقبات التي تعترض إعادة إعمار العراق واستعادة السلام والأمن في البلاد، لا تزال موجودة.

أخبار سياسية

من المسؤول عن تعثر المفاوضات في ملف الأسرى؟

مليشيا الحوثي تحمل الحكومة المسؤولية عن تعثر ملف تبادل الأسرى الذي جرى الاتفاق عليه قبل شهرين برعاية الأمم المتحدة، يأتي ذلك رغم ان الحكومة سبق واتهمت مليشيا الحوثي بعرقلة ملف تبادل الأسرى منذ ثلاثة أعوام تقريبا، وقالت إن المليشيا قدمت كشوفات بأسماء وهمية وغير موجودة لديها.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.