أخبار سياسية

تراجع وتيرة المعارك جنوب مأرب.. مليشيا الحوثي تستغل الفرصة بالتحشيد

27/11/2021, 09:01:40

تراجعت وتيرة المعارك بين قوات الجيش ومليشيا الحوثي جنوبي مأرب، خلال اليومين الماضيين.

وأكدت مصادر عسكرية لقناة "بلقيس" أن حالة من الهدوء تسيطر على جبهات 'ذنة' و'روضة جهم' ومحيط معسكر 'أم ريش'، بعد أيام من المعارك التي أسفرت عن سقوط مئات القتلى والجرحى من عناصر مليشيا الحوثي.

لكن الحوثيين استغلوا توقف المعارك لحشد مئات المقاتلين في الجبهة الجنوبية، في مؤشر على استئناف الهجوم على قوات الجيش.

وكانت مليشيا الحوثي قد تقدّمت إلى منطقة 'الجوبة' الشهر الماضي، بعد أن حققت مكاسب سريعة على الأرض، غير أنها عجزت عن إحراز أي تقدم منذ ذلك الحين.

إلى ذلك، قالت مفوضية اللاجئين إنها تعمل على خطط لنقل آلاف النازحين قرب خطوط المواجهة في الضواحي الغربية والجنوبية لمدينة مأرب، بناء على مخاوف تتعلق بالسلامة.

وقالت المفوضية، في تقرير لها، إن هناك قرابة ألف وتسعمائة وثلاثين عائلة نازحة على بُعد خمسة كيلو مترات من الاشتباكات المستمرة في مديرية صرواح.

وأضاف التقرير أن المفوضية وزّعت أكثر من اثنين وستين مليون دولار من المساعدات النقدية لأكثر من مائة وخمسة وسبعين ألف أسرة نازحة ولاجئة، تضم نحو مليون شخص، يواجهون خطر الجوع بصورة أكبر من بقية اليمنيين.

في غضون ذلك، نجحت وساطة محلية قادها رجال قبائل في تبادل أسرى ومختطفين بين قوات الجيش ومليشيا الحوثي.

وقال الوسيط، صالح الأشول، إنه نجح بالتوسط لإطلاق ستة أسرى ومختطفين بين الطرفين، وإن عملية التبادل ضمت ثلاثة حوثيين كانوا أسرى بيد الجيش في مأرب، مقابل ثلاثة أشخاص مختطفين كانوا في سجون الحوثيين.

وأشار الوسيط الأشول إلى أنه يطمح لتبادل إطلاق مزيد من الأسرى والمختطفين بين طرفي الصراع، مؤكدا على ضرورة تحييد ملف الأسرى والمختطفين عن كل الملفات الأخرى.

المصدر : غرفة الأخبار
أخبار سياسية

بايدن يدرس إعادة تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية

أكد الرئيس الأميركي، جو بايدن، في مؤتمر صحفي بمناسبة مرور عام على توليه رئاسة الولايات المتحدة، الأربعاء، أن إنهاء الحرب في اليمن يتطلب أن "يتوافق طرفاها"، وأن طلب إعادة تصنيف الحوثيين "منظمة إرهابية "قيد النظر".

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.