أخبار سياسية

خشية الهجمات.. واشنطن تحث مواطنيها على تجنب السفر إلى الإمارات

27/01/2022, 17:54:51
المصدر : غرفة الأخبار

حثت الولايات المتحدة الأمريكية مواطنيها على تجنب السفر إلى الإمارات بسبب مخاوف من فيروس كورونا، والتهديدات بشن مزيد من الهجمات.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها تواصل إبلاغ المسافرين بعدم السفر إلى الإمارات العربية المتحدة بسبب فيروس كورونا، وإعادة النظر في السفر بسبب خطر الهجمات الصاروخية أو الطائرات بدون طيار.

وأكدت أنه لا يزال احتمال وقوع هجمات تمس المواطنين والمصالح الأمريكية في الخليج وشبه الجزيرة العربية مصدر قلق مستمر وخطر.
وكانت مليشيا الحوثي أعلنت، في الأيام الماضية، شن هجمات على الإمارات، خلفت ثلاثة قتلى وتسعة جرحى وفق السلطات في أبوظبي.

وتوعدت دولة الإمارات مليشيا الحوثي بالرد على الهجوم الأخير الذي جرى عبر صاروخين باليستيين على إمارة أبو ظبي.

وذكرت وزارة الخارجية الإماراتية، في بيان لها، أنها تحتفظ بحقها في الرد على تلك الهجمات التي وصفتها بالإرهابية والخارجة عن القوانين الدولية والإنسانية.

وقال سفير الإمارات لدى الولايات المتحدة، يوسف العتيبة، إن إسقاط الصواريخ التي أطلقتها مليشيا الحوثي على أبوظبي، جرى إثر تعاون وثيق بين الإمارات والولايات المتحدة.

وأضاف العتيبة، في تغريدة على 'تويتر'، أن الخطوة التالية هي وقف التدفقات المالية لمليشيا الحوثي وتدفقات الأسلحة من داعمها، في إشارة إلى طهران.

وجدد دعوته لإدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إلى إعادة الحوثيين المتحالفين مع إيران إلى قائمة الولايات المتحدة للمنظمات الإرهابية الأجنبية.

وفي وقت سابق، أصدرت السفارة الأمريكية لدى أبوظبي تحذيرا أمنيا للأمريكيين المقيمين في الإمارات، تضمّن تعليمات حول كيفية التعامل مع الهجمات الصاروخية، وهو تحذير غير مسبوق في الإمارات.

أخبار سياسية

من المسؤول عن تعثر المفاوضات في ملف الأسرى؟

مليشيا الحوثي تحمل الحكومة المسؤولية عن تعثر ملف تبادل الأسرى الذي جرى الاتفاق عليه قبل شهرين برعاية الأمم المتحدة، يأتي ذلك رغم ان الحكومة سبق واتهمت مليشيا الحوثي بعرقلة ملف تبادل الأسرى منذ ثلاثة أعوام تقريبا، وقالت إن المليشيا قدمت كشوفات بأسماء وهمية وغير موجودة لديها.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.