أخبار سياسية

"صحفيات بلا قيود" ترصد 278 انتهاكا للحريات الإعلامية في اليمن

27/01/2022, 13:41:14
المصدر : غرفة الأخبار

رصدت منظمة "صحفيات بلا قيود" 278 حالة انتهاك بآثار مستمرة تعرّض لها الصحفيون خلال الأعوام 2014-2021، بينها 49 جريمة.

وقالت المنظمة إن العام الماضي استحوذ على أكثر من ثلث الانتهاكات المرصودة خلال الفترة الماضية، بواقع 97 حالة انتهاك، بينها 4 جرائم قتل، مؤكدة في تقريرها السنوي على أن الرقم، الذي يبدو متواضعا، لا يعكس حالة من الاستقرار أو نقص في مستوى الانتهاكات بقدر ما هو ناتج عن استمرار إغلاق كل مكاتب وسائل الإعلام الأهلية والخاصة، التي كانت تعمل إلى ما قبل انقلاب مليشيا الحوثي في سبتمبر 2014.

ورصدت المنظمة 32 حالة اقتحام وإغلاق لمؤسسات إعلامية رسمية وخاصة، وكذا 66 حالة فصل تعسفي، منهم 59 حالة في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي.
وأشارت إلى أن المخاطر باتت محدقة بالعاملين في الحقل الإعلامي أكثر من أي وقت مضى، وأن البيئة الإعلامية لم تعد آمنة، ولو بالحدود الدنيا التي كانت عليها.

وقالت "بلا قيود" إن مؤشر خطورة هذه الجرائم والانتهاكات يرتفع في ظل استمرار إفلات المنتهكين من العقاب، الأمر الذي يؤكد عمدية ومنهجية هذه الانتهاكات.
وعبّرت عن أسفها لعجز المجتمع الدولي في مواجهة معضلة الإفلات من العقاب تجاه مرتكبي الانتهاكات ضد الصحفيين.

وطالبت بضرورة حماية الصحفيين وتوفير الحماية اللازمة لأداء مهامهم المهنية.
ولفتت إلى بقاء 11 صحفيا مختطفا لدى مليشيات الحوثي، حيث يتعرّضون لأبشع أنواع التعذيب، ويعانون أوضاعا صحية بالغة الخطورة.

كما لا يزال الصحفي محمد المقري مخفيا لدى تنظيم القاعدة في حضرموت، والإعلامي راشد ثابت، مدير قناة "بندر عدن" مختطفا لدى قوات الحزام الأمني، التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي.
ويواجه أربعة من الصحفيين المختطفين لدى مليشيات الحوثي أحكاما بالإعدام، وهم:
 -أكرم الوليدي - توفيق المنصوري - حارث حميد - عبد الخالق عمران.

وأكدت المديرة التنفيذية للمنظمة، بشرى الصرابي، أن اللافت في العام 2021 هو استهداف صحفيين بعمليات إرهابية استهدفت حياتهم، وطالت ثلاثة صحفيين في حوادث متفرّقة، وصحفية كانت في طريقها وزوجها إلى المستشفى.
وأضافت الصرابي: "يبدو أننا أمام مرحله جديدة وخطيرة، تستهدف إسكات الحريات الصحفية بطريقة غير مسبوقة".

ودعت السلطات المعنية إلى القيام بواجباتها في حماية الصحفيين، والتحقيق في تلك الجرائم، والقبض على مرتكبيها، وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم الرادع.

أخبار سياسية

من المسؤول عن تعثر المفاوضات في ملف الأسرى؟

مليشيا الحوثي تحمل الحكومة المسؤولية عن تعثر ملف تبادل الأسرى الذي جرى الاتفاق عليه قبل شهرين برعاية الأمم المتحدة، يأتي ذلك رغم ان الحكومة سبق واتهمت مليشيا الحوثي بعرقلة ملف تبادل الأسرى منذ ثلاثة أعوام تقريبا، وقالت إن المليشيا قدمت كشوفات بأسماء وهمية وغير موجودة لديها.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.