منوعات

"حيث الإنسان" ينفذ مشروعا صحيا وسط وديان محافظة أبين

27/04/2021, 20:05:49

يواصل برنامج "حيث الإنسان"، الذي تبثّه قناة "بلقيس" يوميا، رحلاته التنقلية بين القرى والمناطق والمدن اليمنية.  

البرنامج الإنساني، الذي يلاقي اهتماما كبيرا ومشاهدة خلال شهر رمضان المبارك، يستهدف أعمالا إنسانية غاية في الأهمية، ويضع بصماته في وجوه الناس، خاصة الذين  يستهدفهم. 

الحلقة الجديدة، التي بثتها القناة، تناولت الوضع الصحّي في منطقة "لباخة" التابعة لعزلة "المحفد" في محافظة أبين، إحدى المناطق النائية، التي تعاني من تهميش وغياب كامل للخدمات التعليمية والصحية والتنموية، حيث يفتقر قرابة 10 آلاف مواطن لمركز صحي متكامل يستقبل المرضى، كما أن المسافة بين القرية وبين مركز المديرية تبعد حوالي 20 كم، ما يجعل إنقاذ المرضى من الرّجال والنساء والأطفال محفوفا بالمخاطر، وبقاؤهم في مركز القرية يعرّضهم للخطر أيضا.  

وصل طاقم البرنامج إلى وحدة صحيّة أُقيمت في العام 1967، ولم يتم تطويرها أو تحديثها منذ ذلك التأريخ، أو تزويدها بما تحتاج من مستلزمات. 

وتستقبل الوحدة، التي يديرها مساعد طبيب، عشرات الحالات يومياً، تعاني من الحُميات المنتشرة في المنطقة، وسُوء التغذية لدى الأطفال. 

حيال ذلك، قام البرنامج بتزويد العيادة بغرفة ولادة متكاملة مع إضافة مرافق جديدة للمشفى، وتحويل الوحدة إلى عيادة تحتوي مختلف أنواع العلاجات التي يحتاجها الأهالي، بالإضافة إلى أجهزة طبية حديثة. 

وأنهى البرنامج، المموّل من مؤسسة "توكل كرمان"، رحلة طويلة من العناء، وفق تعبير وجهاء المنطقة الذين احتشدوا أثناء الافتتاح، مبتهجين بهذه الخطوة، التي ستخفف من مُعاناتهم الملازمة لهم منذ عقود طويلة.

المصدر : خاص
أخبار محلية

مأرب: الجيش يدمر تعزيزات مليشيا الحوثي ومقتل عدد من عناصرها

أعلن الجيش الوطني مقتل وجرح العديد من عناصر مليشيا الحوثي في جبهة الكسارة غربي محافظة مأرب. وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة، إن قوات الجيش المسنودة بالمقاومة تمكنت من دحر عناصر المليشيا في عدة مواقع بجبهة الكسارة، مضيفاً أن مدفعية الجيش دمرت ثلاث دوريات وقتلت جميع من كانوا على متنها، بالإضافة إلى وقوع خسائر أخرى في المعدات.

مقالات

اليمنيون وفلسطين ( 1- 3 )

منذ عشرينات وثلاثينات القرن الماضي، والوجدان اليمني مرتبط بقضية فلسطين، وشعبها، ارتباطاً وثيقاً، سواء كان اليمنيون في الشمال المعزول عن العالم، أو الجنوب القابع تحت قبضة الاستعمار. وسواء كانوا في مهاجرهم، أو داخل الوطن، فإن موقفهم المساند لقضية فلسطين، ظل ثابتا ومستمراً، فلم تشغلهم معاناتهم، أو النكبات النازلة بهم عن اهتمامهم بما يجري على ساحة القدس.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.