منوعات

رحيل مبكر للكاتب والروائي اليمني "وليد دماج"

19/08/2022, 10:52:39
المصدر : غرفة الأخبار

توفي الكاتب الروائي، وليد دماج، بأزمة قلبية مفاجئة في العاصمة المؤقتة عدن.

وشكّل موت الروائي دماج صدمة كبيرة في الوسط الثقافي والسياسي أيضاً، معتبرين ذلك خسارة للثقافة والبلد بشكل عام. 

ويعد دماج واحدا من أبرز كُتاب الرواية في اليمن، ونشرت له أربعة إصدارات، هي: ظلال الجفر، وهُم، ووقش، وأبو صهيب العزي الصادرة مؤخراً عن دار أروقة.

وكان دماج قد عمل رئيسا للمكتب التنفيذي لصنعاء عاصمة الثقافة العربية عام 2004.

 كما عمل عقب ألفين وأحد عشر مديرا تنفيذيا لصندوق التراث والتنمية الثقافية، ثم مستشارا لرئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.

ورواية "وقش" للكاتب دماج ذات بُعد توثيقي، تناولت جزءا من تاريخ اليمن من بداية القرن الخامس الهجري حتى العقد الثاني من القرن السابع الهجري.

وتناقش الرواية مأساة "المطرفية"، وهي مجموعة الزيدية التي ظهرت في شمال اليمن، وتنتسب إلى "مطرف بن شهاب" المتوفي سنة 457 للهجرة.

وتدور أحداث الرواية حول الأحداث التاريخية، التي رافقت فرقة "المطرفية" من النشأة إلى الأفول، مع سرد كامل للوقائع الدموية، لحظة الإبادة الممنهجة بحق هذه الأقلية من قِبل الإمامة الهاشمية عبر الاجتثاث والتكفير الذي تعرّضت له من تزعم الإمام عبد الله بن حمزة (1166 - 1217م). 

وترفض "المطرفية" حصر الحكم فيما يسمى "آل البيت" وترى أن الحكم حق لأي شخص تتوفر فيه القدرات اللازمة لحسن إدارة الأمّة، ما يتناقض ذلك مع فكرة الإمامة الهادوية الزيدية.

منوعات

"دارك".. أول مقهى خاص بالنساء في تعز

في أواخر يوليو الماضي، كسر شباب تجمعهم صلة قرابة النمط السائد للمقاهي، التي ظلت -على مدى عقود- مخصصة للرجال، حيث افتتحوا بعد أشهر من التجهيز والزخرفة وتهيئة المكان أول مقهى للنساء في مدينة تعز، أطلقوا عليه اسم "دارك"، وهو لفظ مستوحى من البيئة المحلية، ويعني منزلك.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.