عربي ودولي

"العدل الدولية" تدعو إسرائيل إلى وقف عملياتها في رفح

24/05/2024, 14:14:50

قال رئيس محكمة العدل الدولية نواف سلام، الجمعة، إنه يتوجب على إسرائيل وقف عملياتها العسكرية وجميع الأعمال التي تتسبب في ظروف معيشية يمكن أن تؤدي إلى القضاء على الفلسطينيين في مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

جاء ذلك خلال جلسة إعلان محكمة العدل الدولية نص حكمها بشأن طلب جنوب إفريقيا إصدار أمر بوقف الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وأمر المحكمة ملزم لكل أعضاء الأمم المتحدة بما فيها إسرائيل، ومجلس الأمن الدولي هو الجهة الضامنة لتنفيذ أمر المحكمة.

وأضاف رئيس المحكمة أن "الحكم يتألف من 3 نقاط، وهي وقف إسرائيل عملياتها العسكرية برفح، وحفاظها على فتح معبر رفح لتسهيل إدخال المساعدات الإنسانية لقطاع غزة، وتقديمها تقريرا للمحكمة خلال شهر عن الخطوات التي ستتخذها".

وفي أول رد لها، رحبت حركة حماس بقرار محكمة العدل الدولية. ودعت في بيان لها "المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى الضغط على الاحتلال لإلزامه فورا بهذا القرار، والمضي بشكل حقيقي وجاد في ترجمة كل القرارات الأممية التي تجبر جيش الاحتلال الصهيوني على وقف حرب الإبادة الجماعية التي يرتكبها ضد شعبنا منذ أكثر من 7 أشهر".

وتابع البيان "كنا نتوقع من محكمة العدل إصدار قرار بوقف العدوان والإبادة الجماعية على شعبنا في كامل غزة وليس في رفح فقط ".

يأتي ذلك، فيما يواصل جيش الاحتلال عملياته العسكرية شمال وجنوب ووسط قطاع غزة، بينما تستمر الفصائل الفلسطينية بالتصدي في تلك المناطق.

وأعلنت كتائب القسام في 6 بيانات متلاحقة عبر منصة تلغرام، استهدافها نحو 7 دبابات في مناطق مختلفة وقنص جندي، وتنفيذ عملية مركبة ضد قوة إسرائيلية بمخيم جباليا .

عربي ودولي

قائد المهمة البحرية الأوروبية: القوة تحتاج إلى مضاعفة حجمها بسبب تصاعد هجمات الحوثيين

قال قائد القوة البحرية التي نشرها الاتحاد الأوروبي في البحر الأحمر الأدميرال فاسيليوس غريباريس، أنّ القوة تحتاج إلى "مضاعفة حجمها بسبب تصاعد هجمات الحوثيين وفقاً لما نقلته وكالة "بلومبرغ".

عربي ودولي

تصريحاته مهينة.. نتنياهو يثير غضب البيت الأبيض

اعتبر البيت الأبيض، أن تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو هذا الأسبوع بشأن التأخير في تسليم شحنات الأسلحة الأميركية لحكومته "مهينة"، في مؤشر على حلقة جديدة من التوتر في العلاقة المعقدة في كثير من الأحيان بين الجانبين. وأكد المتحدث باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي للصحافيين، أنّ "تلك التصريحات كانت مخيبة للآمال بشدة ومهينة لنا بالتأكيد، نظراً لحجم الدعم الذي نقدمه وسنواصل تقديمه".

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.