عربي ودولي

تصاعد جبهة لبنان.. واشنطن تحذر إسرائيل من هجوم إيراني "يصعب صده"

18/06/2024, 12:27:27

حذر مستشار الرئيس الأمريكي عاموس هوكشتاين، إسرائيل من هجوم إيراني محتمل "يصعب صده"، جراء استمرار المواجهة بين تل أبيب و"حزب الله" اللبناني.

جاء ذلك خلال لقاءاته مع مسؤولين إسرائيليين الاثنين، وفق ما ذكرته صحيفة "هآرتس" العبرية، الثلاثاء.

والاثنين، أجرى هوكشتاين زيارة إلى تل أبيب ضمن جهود تهدئة المواجهات بين إسرائيل و"حزب الله" على الحدود مع لبنان بعد تصاعدها بشكل ملحوظ الأسبوع الماضي.

والتقى المبعوث الأمريكي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والرئيس إسحاق هرتسوغ، وزعيم المعارضة يائير لابيد، ووزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت.

وقالت الصحيفة العبرية إن هوكشتاين "حذر من احتمال أن تؤدي الحرب مع حزب الله إلى هجوم إيراني واسع النطاق على إسرائيل، سيكون من الصعب على أنظمة الدفاع الإسرائيلية صده، يترافق مع احتمال نيران واسعة النطاق من قبل حزب الله في لبنان".

ولفتت إلى أن زيارة هوكشتاين تزامنت مع وقف "حزب الله" هجماته على إسرائيل بمناسبة عيد الأضحى.

وقالت: "يأمل المبعوث الأمريكي استغلال فترة التوقف في تبادل إطلاق النار بين حزب الله وإسرائيل، لمحاولة وضع إطار لاتفاق وقف إطلاق النار في المستقبل بين الجانبين".

واستدركت: "لكنه أوضح لكل من التقى بهم في إسرائيل، أنه لا يمكن تنفيذ مثل هذا الاتفاق إلا بعد إعلان وقف إطلاق النار الرسمي في غزة".

ونقلت الصحيفة عن المستشار الأمريكي قوله للمسؤولين الإسرائيليين: "طالما استمر القتال في قطاع غزة، فلن يكون من الممكن التوصل إلى اتفاق منفصل بين إسرائيل وحزب الله".

وأضافت: "يأمل هوكشتاين أنه إذا تم إنجاز العملية البرية الإسرائيلية في رفح جنوب القطاع خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، فإن ذلك سيؤدي أيضًا إلى خفض حدة النيران بين إسرائيل وحزب الله في الشمال".

وشنت إسرائيل الليلة الماضية غارات على قرى في جنوب لبنان، وأفادت مصادر إعلامية بأن المقاتلات الحربية الإسرائيلية قصفت منزلا في بلدة شقرا في القطاع الأوسط من جنوب لبنان.

كما شنت الطائرات الإسرائيلية غارة على محيط بلدة عيترون، بينما استهدفت غارة أخرى بلدة عيتا الشعب في جنوب لبنان.

وانقطع التيار الكهربائي مساء الاثنين عن عدد من القرى جنوبي لبنان، جراء قصف إسرائيلي طال بلدة "رب ثلاثين".

وأفادت الوكالة الرسمية اللبنانية في خبر مقتضب بـ "قصف مدفعي معاد (إسرائيلي) ثقيل على بلدة رب ثلاثين".

وأوضحت أن "القصف على بلدة رب ثلاثين تسبب بانقطاع التيار الكهربائي عن قرى الطيبة ودير سريان وعدد من القرى الجنوبية الأخرى".

ومنذ 8 أكتوبر 2023، تتبادل فصائل فلسطينية ولبنانية أبرزها "حزب الله" مع الجيش الإسرائيلي قصفا يوميا، وتقول الفصائل إنها تتضامن مع غزة التي تتعرض لحرب إسرائيلية مدمرة خلفت أكثر من 122 ألف قتيل وجريح فلسطيني.

وفي الأسابيع الأخيرة، شهد "الخط الأزرق" الفاصل بين إسرائيل ولبنان تصعيدا لافتا، ودعت الولايات المتحدة مرارا إلى احتوائه.

وفي أكتوبر 2022، وقَّع لبنان وإسرائيل بوساطة هوكشتاين اتفاقا لترسيم الحدود البحرية، اعتبره "حزب الله" آنذاك "انتصارا كبيرا للبنان، دولة وشعبا ومقاومة".

جدير بالذكر أن إسرائيل تحتل منذ عقود أراضٍ في الجنوب اللبناني وهضبة الجولان السورية.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.