أخبار سياسية

رئيس الوزراء: الحكومة وضعت آليات لضمان تدفق المساعدات إلى مستحقيها

15/01/2021, 17:38:50

قال رئيس الوزراء، معين عبدالملك، إن حكومته وضعت آليات لضمان وصول المساعدات إلى مستحقيها، عقب تصنيف الحوثيين "منظمة إرهابية".

وأكد رئيس الوزراء، في مؤتمر صحفي نظمه مركز "صنعاء للدراسات"، أن الحكومة شكلت لجنة لبحث أي أثر محتمل على وصول المساعدات الإنسانية للمتضررين، وتقليل كلفة وصول البضائع إلى السكان، وتوظيف الموارد المتاحة للتجار باستخدام الوديعة المالية السعودية.

وشدد على وجوب عدم الرضوخ لابتزاز الحوثيين حول مسألة المساعدات، مشيرا إلى أن ذلك يعطي رسالة سلبية، ويشجعهم على استخدام اليمنيين كرهائن. 

تأتي هذه التصريحات رداً على مطالبة العديد من المسؤولين، في الأمم المتحدة، واشنطن بالتراجع عن قرارها الذي من شأنه -برأيهم- أن يؤدي إلى تدهور خطير في الأوضاع الإنسانية، بما في ذلك إمكانية وقوع مجاعة غير مسبوقة.

ووفق مساعد الأمين العام للأمم المتحدة، مارك لوكوك، فإن اعتزام الولايات المتحدة السماح لوكالات الإغاثة بمواصلة العمل في اليمن لن يمنع حدوث مجاعة.

وشدد لوكوك، خلال كلمة له أمام مجلس الأمن، على أن الواردات التجارية أساسية لضمان حصول ملايين آخرين على الطعام، مشيراً إلى أن ستة عشر مليون يمني سيعانون من الجوع هذا العام.

وكانت الخارجية الأمريكية قد صنفت، الاثنين الماضي، جماعة الحوثيين "منظمة إرهابية.

المصدر : غرفة الأخبار
تقارير

تاريخ من الفشل.. السعودية تحفر قبرها بيدها في اليمن

في منتصف ديسمبر 2015، وصلت قوات الجيش الوطني إلى مشارف العاصمة صنعاء، بعد سيطرتها على معسكر "ماس" الإستراتيجي والتقدم في جبال مديرية نهم التابعة لمحافظة صنعاء. وفي فبراير 2021، تهاجم مليشيات الحوثيين قوات الجيش الوطني في أسوار محافظة مأرب وتسميت لأجل التقدم والسيطرة على المحافظة التي تعد آخر معاقل السلطة اليمنية الشرعية.

مقالات

مأرب.. الزفرة الأخيرة للحوثي..

أرادها الحوثي معركة خاطفة في مأرب، ضربات كثيفة ومتتالية، يربك فيها الخصم ويظفر بالنّصر، أعدت مليشيا الحوثي خطة مُحكمة ثم فجّرت المعركة في توقيت واحد ومن كل الجبهات، مرّت الساعات الأولى باختراقات محدودة، لم يكن الجيش والقبائل في حالة تأهب قصوى؛ لكنهم أيضا لم يكونوا مرتبكين كثيرا على غرار ما حدث المرّة السابقة قبل حوالي عام من هجوم الحوثي على 'نِهم' ومأرب.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.