تقارير

موقع "بلقيس" يرصد أضرار السيول في صنعاء

09/08/2022, 08:47:06

استيقظ سكان صنعاء على آثار السيول، التي جرفت بعض ممتلكاتهم وتسببت بأضرار بالغة، خلال الليلة الماضية، حيث تسببت الأمطار الغزيرة بانهيار أجزاء كبيرة من سُور جامعة صنعاء من الجهة الجنوبية الغربية. 

ونتيجة استمرار السيول انقطع عدد من الشوارع الرئيسية، كما غمرت الأمطار وحاصرت بعض المنازل القريبة من مجاري المياه، وباتت حركة السير شبه متوقّفة، بسبب الأمطار المحيطة بالجسور، وبعض الطرق. 

- مشاهد وأضرار 

وأظهرت صور، تداولها ناشطون على مواقع التواصل، السائلة  -وسط صنعاء- وهي مغمورة بالمياه، فيما يقف الناس على أطرافها منذ ساعات الصباح غير قادرين على العبور إلى الجهة المقابلة. 

وتناقل ناشطون أيضاً صورا لعشرات السيارات وهي مغمورة بمياه الأمطار في الشوارع، بعد أن غادرها أصحابها في محاولة للنجاة بأنفسهم بعد أن عجزوا عن العبور في الشوارع المحاصرة بالسيول.

وتضاعفت مخاوف السكان من استمرار السيول، وقد أطلق البعض مناشدات لإنقاذهم، لاسيما الذين يعيشون في المناطق المعرّضة لمجاري المياه في منطقة شملان، وحي الرباط. 

- صنعاء القديمة 

ومن بين الأضرار، التي تسببت بها السيول، تعرُّض المئات من المنازل التاريخية في صنعاء القديمة للخراب والانهيار، بسبب السيول الجارفة التي تعصف بالمدينة، منذ أسابيع، ويهدد استمرارها أقدم المدن الأثرية، حيث باتت منازلها الطينية المتهالكة عُرضة للسقوط.

وبحسب تقديرات أولية، فإن أكثر من  500 مبنى تضررت جراء الأمطار في صنعاء القديمة وحدها، المدرجة على قائمة "يونسكو" للتراث العالمي. 

وزاد تهديد هذه الآثار هواجس البعض من أن تؤدي هذه العوامل الطبيعية إلى شطب وإلغاء صنعاء القديمة من قائمة التراث العالمي، التي دخلتها عام 1986.

وفي وقت سابق، حذّر مركز الأرصاد من استمرار تدفق العاصفة الرعدية شديدة الغزارة على أمانة العاصمة ومحيطها، ودعا المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر من عبور المنخفضات ومجاري السيول والأودية.

قناة بلقيس - خاص
تقارير

أماني شداد.. الكفيفة التي تفوقت على المبصرين

لم يسلبها فقدان النَّظر إرادتها وعزيمتها في النجاح والمنافسة، ومنذ الطفولة تسلّحت الكفيفة أماني شداد بالعزيمة وقوة الإرادة للوصول إلى هدفها وتحقيق النّجاح، من دون التحجج وإلقاء اللوم على الظروف والمعوّقات.

تقارير

نادي الخريجين.. وسيلة مليشيا الحوثي الجديدة لاغتيال الفرح وعداء الأجيال

شكلت مليشيا الحوثيين مؤخرا ما سمته "نادي الخريجين" ليكون وسيلة ضمن وسائل كثيرة ممنهجة سبق أن اتخذتها المليشيا تباعا لقمع المجتمع وقهره، وتحديدا فئة الطلاب، واتخذت من شعار "الفضيلة" لافتة للتغطية على إجراءاتها الاستبدادية لجعل المجتمع في حالة قهر وذل وخضوع دائم لسلطتها الكهنوتية، ولقطع الطريق على كل ما تعتقد المليشيا أنه قد يهدد سلطتها مستقبلا، وهناك إجراءات كثيرة لا تهتم وسائل الإعلام بتسليط الضوء عليها، وكان الطلاب أكثر الفئات استهدافا بالقمع والتضييق، لدرجة أن هناك إجراءات تُتخذ بحقهم من دون أن يكون لها مردود معين، ولا تعكس سوى مبالغة المليشيا في القمع والاستبداد وإرهاب المواطنين.

تقارير

كيف بعثرت الإمارات أحلام الجنوب واختزل الانتقالي القضية في مكوّن واحد ينتمي إلى المثلث؟

في مايو 2017م، أنشأ التحالف السعودي - الإماراتي المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يرفع شعار الانفصال والتقسيم، محاولا فرضه بالقوّة كما أثبتت السنوات الـ5 الماضية، التي حاول فيها الانتقالي استنساخ تجربة مليشيا الحوثي في صنعاء من خلال سياسة العنف المفرط تجاه المخالفين له، حتى من الكيانات الجنوبية التي لا تتفق مع توجّهه.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.