منوعات

أوميكرون يصل السعودية والإمارات وتحذيرات من خطورته على مناعة الجسم

02/12/2021, 06:25:17

أكدت السعودية والإمارات اكتشاف أول حالة إصابة بمتحور فيروس كورونا الجديد أوميكرون في كل منهما.

وقال بيان صادر عن وزارة الصحة السعودية، بحسب ما نقلته وكالة الأبناء الرسمية، إن السلطات "عزلت الحالة المصابة وهي لشخص قادم من شمال أفريقيا، والأشخاص الذين كانوا على اتصال به".

وحثت الوزارة الناس على استكمال التطعيم وأمر المسافرين باحترام العزلة الذاتية وقواعد الاختبار.

وأعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية عن تسجيل أول حالة إصابة بالمتحور أوميكرون.

وقالت إنها لسيدة إفريقية قادمة من دولة أفريقية مرورا بدولة عربية. وأكدت الوزارة إن السيدة "حاصلة على جرعتي لقاح كوفيد 19 حسب البروتوكول الوطني المعتمد".

أوضحت أنه "تم عزل المصابة ومتابعة حالتها حيث لم تظهر عليها أية أعراض كما تم عزل المخالطين لها واتخاذ كافة الاجراءات الصحية اللازمة".

وهاتان أول حالتي إصابة بمتحور أوميكرون يعلن عنهما في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

تحذيرات العلماء

يتزامن ظهور أول إصابة بالمتحور الجديد في الشرق الأوسط مع تحذير علماء من تغلب أوميكرون على مناعة الجسم، واحتمال بدء موجة من الإصابات "قد تكون كبيرة" خلال الفترة المقبلة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد حذرت من أن متحور أوميكرون الشديد التحور، قد ينتشر عالميا، ويشكل خطرا كبيرا للغاية للإصابة بالعدوى التي قد يكون لها "عواقب وخيمة" في بعض الأماكن.

هناك مخاوف من احتمال تغلب المتحور الجديد على المناعة الناجمة من إصابة سابقة أو لقاح

وكشف عن أوميكرون لأول مرة في 24 نوفمبر/تشرين الثاني في جنوب إفريقيا، حيث ارتفعت الإصابات بشكل حاد. وانتشر منذ ذلك الحين إلى أكثر من 12 دولة، وفرض العديد منها قيودا على السفر في محاولة للحد من وصول المتحور الفيروسي إليها.

وانضمت اليابان يوم الاثنين إلى إسرائيل والمغرب في القول إنها ستغلق حدودها بالكامل.

المصدر : غرفة الأخبار
منوعات

نور.. فتاة مأربية تطلق مشروعا لإنقاذ النساء من الابتزاز الإلكتروني

دفعت حوادث ابتزاز النساء نور السيفي (18 عاما) إلى العمل في مجال برمجة وصيانة جوالات النساء في مأرب كأول فتاة تعمل في مهنة ذكورية في المجتمع اليمني، وهناك دافع آخر أيضا جعل من نور طالبة وعاملة في مهمّة صعبة في الوقت نفسه، وهو حمل مسؤولية أسرتها، في ظل الوضع المعيشي الصعب الذي خلّفته الحرب.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.