مقالات

بيع سندات أذون الخزانة.. الإيجابيات والسلبيات

27/05/2024, 13:38:38

بشكل عام، فإن قرار بيع سندات أذون الخزانة له إيجابيات ستُسهم بمعالجة بعض الاختلالات والمشاكل المالية والنقدية، والتأثير الإيجابي على قيمة الريال اليمني، ومع ذلك له بعض السلبيات والمعوّقات، ومن المُهم للحكومة اليمنية أن تُوازن بعناية بين هذه الفوائد والمخاطر قبل اتخاذ قرار ببيع السندات.

- الإيجابيات

التأثير الإيجابي على قيمة الريال اليمني: بيع أذون الخزانة للمستثمرين سيؤدي إلى سحب جزء من السيولة المتداولة، وهذا يؤدي بدوره إلى تقليل المعروض النقدي، وتقليل عمليات المضاربة، مما يؤثر إيجابا على قيمة الريال اليمني.

تمويل العجز: ويعني مساعدة الحكومة في تمويل عجز الموازنة من مصادر غير تضخمية؛ حيث يُساعد بيع سندات أذون الخزانة في تمويل العجز المالي للحكومة اليمنية، مما يسمح لها بتغطية نفقاتها، وتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين، وهذا أفضل بكثير من تمويل العجز من مصادر تضخمية، وهو الإصدار النقدي كما كانت تفعل الحكومة الشرعية في أوقات سابقة.

تحفيز الاستثمار: حيث يشجِّع بيع السندات المستثمرين على المشاركة في تمويل الاقتصاد اليمني، مما يُساهم في تحفيز النمو الاقتصادي.

تعزيز الثقة في الاقتصاد: يُعزز بيع السندات الثقة في الاقتصاد اليمني، مما يُشجع الاستثمار الأجنبي.

- السلبيات:

زيادة الدين العام، وترحيل المشكلة: يؤدي بيع السندات إلى زيادة الدين العام للحكومة اليمنية، مما يُشكل عبئًا على الأجيال القادمة.

ارتفاع تكاليف الاقتراض: يمكن أن يؤدي بيع السندات إلى ارتفاع تكاليف الاقتراض للحكومة، مما يُعيق النمو الاقتصادي.

مخاطر التضخم: يمكن أن يؤدي بيع السندات إلى ارتفاع التضخم، مما يُقلل من القوة الشرائية للأموال.

مخاطر عدم الاستقرار السياسي: يمكن أن تؤدي المخاطر السياسية إلى أن يفقد المستثمرون أموالهم.

المعوقات:

تتمثل بسلبية سعر الفائدة، حيث إن سعر الفائدة المعلن عنه، الذي يتراوح بين 18 إلى 20%، قد يكون عائقا أمام قدرة البنك المركزي على بيع أذون الخزانة، وذلك لأن المستثمرين قد ينظرون إليه أنه أقل من مقدار نسبة التضخم الناتج عن تدهور قيمة الريال اليمني.

مقالات

طفولة أعياد القرية!

ذكرياتنا الندية عن أعياد الطفولة شجن لا ينتهي. الحنين للمّة العائلة الكبيرة، الأحضان الدافئة للأب والأم والجدات، مرح أرواح الأطفال وهي ترسم العِيد ببهجة جذلى للقلوب الغضة، أصوات الألعاب النارية وهي تقرع جرس إيذان العِيد بالمرح الشقي، عناق الأهل وزيارة الأرحام والأقارب، سلام الجيران وتهانيهم العِيدية "المقدسة"، وعلي الآنسي.

مقالات

حكاية الزَّمَار سعيد الفاتش (2-2)

لشدّة ما كان الفقيه مقتنعاً بنجاح خطته وصوابها من الناحية الشرعية، هجم على الفاتش لينتزع منه مِزمَارَه، ولِيزيلَ المنكر بيدِه عملا بالحديث الشريف؛ لكن الزمَّار سعيد الفاتش -رغم مرضه- كان مازال قوياً، وكانت يداه مازالتا قادرتين على الضرب والبطش، ثم إنه كان منتبهاً ومتوقّعاً وجاهزاً للرد، وبمجرد أن اندفع الفقيه لينتزع المِزْمَار منه سَلّ مِزْمَارَه المعمول من خشب صلب، وضرب به الفقيه ضربةً في يده، التي امتدت لأخذ مِزمَارِه، لكن تلك الضربة لم تشفَ غليله من الفقيه، الذي ألحق به الكثير من الأذى. ولشدة ما كان موتوراً منه، ضربه ضربةً قويةً في رأسه جعلت الدَّم ينبجس غزيراً، ولحظتها صَرخ الفقيه صرخةً أفزعت وكيل الشريعة حمود السلتوم، والحاج علوان، حتى أنهما بدلا من أن يهجما على الزَمَّار -بحسب الخطة - لاذا بالفرار.

مقالات

حكاية الزَّمار سعيد الفاتش (1-2)

كان سعيد الفاتش زمَّاراً ومغنياً وقارع طبل، وراقصاً موهوباً، وحكاءً وإنساناً جميلاً، وكان مدرسةً في الحب يحب الناس ويحب الحياة ويعيشها بشغف، ويجعل كل يوم من أيامه عيداً ومهرجان فرح

مقالات

الحج.. ملتقى إنساني تفاعلي

عندما يطل علينا موسم الحج، يتزاحم التفكير والشوق والترقب في قلوب الآلاف من المسلمين حول العالم، فالحج، رحلة روحية عظيمة، تجمع بين البعد الديني والروحاني والإنساني بطريقة غامرة وفريدة.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.