تقارير

الحراك الدبلوماسي في مسقط.. هل تكون الشرعية اليمنية الخاسر الأكبر؟

02/05/2021, 15:06:41

إلى مسقط وصل المبعوثان الأمريكي والأممي ووزير الخارجية السعودي بعد أيام من إنهاء وزير خارجية إيران زيارته للعاصمة العمانية.

تحتل مسقط أهمية كبرى في مسار الأزمة اليمنية باعتبارها البوابة الحوثية ومنصة انطلاق وفدها التفاوضي.

تتمتع الخارجية العمانية بالكثير من المرونة وعرفت تاريخيا بكونها وسيطاً في عدد من الصفقات والتسويات بين إيران والولايات المتحدة الامريكية.

زيارة وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان لمسقط قادما من الإمارات بعد وصول المبعوثَين، الأمريكي "تيم ليندركينج"، والأممي "مارتن غريفيث"، تهدف لإجراء لقاء مباشر مع مسؤولين عُمانيين وممثلي وفد مليشيا الحوثي.

بحسب مراقبين، سيتم عرض الخطة السعودية للسلام التي أعلن عنها أواخر مارس الماضي بعد إجراء مجموعة من التعديلات عليها من قبل المبعوث الأمريكي، والتي تمنح الحوثيين قصب السبق في المعادلة اليمنية.

ترتكز التحركات الأمريكية والأممية على فكرة، مفادها رفع الحصار المفروض من قبل السعودية على وصول الواردات عبر ميناء الحديدة، وفتح مطار صنعاء، مع التزام الحوثيين بوقف هجماتهم على المملكة.

تشير التحركات الجارية التي تحضر فيها جميع الأطراف وتغيب الشرعية إلى وجود تسوية سيتم فرضها، تصبح الشرعية هي الخاسر الأكبر فيها.

يسعى كل طرف لترتيب أوضاع حلفائه في الخارطة اليمنية، فقد ضمنت طهران لحليفها الحوثي مقعدا رئيسيا في مستقبل التسوية، فيما قامت أبوظبي بفرض مليشيا المجلس الانتقالي جنوبا ومليشيا طارق صالح شمالاً، ويتم النقاش حاليا على كيفية إقناع بقية الأطراف اليمنية بمسارات تلك التسوية.

عودة رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي والقيادات العسكرية التابعة له من أبو ظبي بشكل عاجل بالتزامن مع تصريحات بالتصعيد على الأرض بعد رمضان ضد الحكومة الشرعية من شأنه فرض تلك المليشيا كطرف في التسوية استنادا لإمتلاك أدوات العنف لدى كل طرف.

 

في مجمل الصورة يتضح إن اقتساما للكعكة قد حدث وأن ما يجرى الآن ليس أكثر من محاولة لإخراج الأمر بشكل يضمن استمرار الوصاية وسيطرة الأطراف الخارجية على القرار اليمني، وبقاء فتيل الأزمة مشتعلاً بانتظار جولة عنف جديدة.

المصدر : غرفة الأخبار
تقارير

الحرب تحول عبد الحكيم من معلم لمادة التاريخ إلى صيانة الغسالات

يمتهن الأربعيني عبدالحكيم صيانة وإصلاح الغسالات المنزلية داخل محل صغير في أحد أحياء العاصمة صنعاء، الذي افتتحه مطلع العام 2017م، ليصبح الملاذ الأخير في الكسب لمعلم مادة التاريخ ذي الجسم النحيل، ومصدره الجديد في الدخل يمكّنه من توفير كافة متطلبات أسرته، بعد انقطاع مرتبات موظفي الدولة في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي الانقلابية. كان عبدالحكيم واحداً من الموظفين العاملين في حقل التعليم الذين انقطعت مرتباتهم، يقول لبلقيس: "أنا مدرّس مادة التاريخ من قبل 15 سنة، حتى انقطع راتبي رجعت أعمل في إصلاح الغسالات، لأني بلا مصدر دخل".

أخبار محلية

مأرب: الجيش يدمر تعزيزات مليشيا الحوثي ومقتل عدد من عناصرها

أعلن الجيش الوطني مقتل وجرح العديد من عناصر مليشيا الحوثي في جبهة الكسارة غربي محافظة مأرب. وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة، إن قوات الجيش المسنودة بالمقاومة تمكنت من دحر عناصر المليشيا في عدة مواقع بجبهة الكسارة، مضيفاً أن مدفعية الجيش دمرت ثلاث دوريات وقتلت جميع من كانوا على متنها، بالإضافة إلى وقوع خسائر أخرى في المعدات.

أخبار محلية

الأمم المتحدة تطالب بحماية المدنيين في الحديدة

أدانت الأمم المتحدة هجوم مليشيا الحوثي على المدنيين في الحديدة، مطالبة بحماية المدنيين. وقال بيان صادر عن بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، إن النمط المُقلق من الأعمال العدائية العشوائية التي طالت المناطق السكنية خلال الأيام الماضية أدى إلى مزيدٍ من الخسائر والإصابات بين صفوف المدنيين.

مقالات

اليمنيون وفلسطين ( 1- 3 )

منذ عشرينات وثلاثينات القرن الماضي، والوجدان اليمني مرتبط بقضية فلسطين، وشعبها، ارتباطاً وثيقاً، سواء كان اليمنيون في الشمال المعزول عن العالم، أو الجنوب القابع تحت قبضة الاستعمار. وسواء كانوا في مهاجرهم، أو داخل الوطن، فإن موقفهم المساند لقضية فلسطين، ظل ثابتا ومستمراً، فلم تشغلهم معاناتهم، أو النكبات النازلة بهم عن اهتمامهم بما يجري على ساحة القدس.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.