تقارير

صحفيو اليمن في سجون الحوثي.. أحكام بالإعدام وتعذيب متواصل

04/12/2022, 06:40:03
المصدر : خاص

8 سنوات وواقع الصحفيين اليمنيين المختطفين يزداد مرارة بعد أن اصدرت مليشيا الحوثي أحكام إعدام بحق الصحفيين، عبدالخالق عمران، وتوفيق المنصوري، وحارث حميد، وأكرم الوليدي، وهي تمارس ضدهم صنوف التعذيب.

نُقل الصحفيين المختطفين إلى سجون انفرادية وتعرضوا للتعذيب المتواصل والاخفاء القسري لمدة 45 يوما قبل إعادتهم إلى منابر جماعية، وكانت آثار التعذيب واضحة على جسد الصحفي المنصوري، حيث تعرض رأسه للضرب وأصيب بكسر في الجمجمة، بحسب بيان لأسر الصحفيين المختطفين.

أمراض مزمنة وتعذيب

يقول الصحفي عبدالله المنصوري، وهو شقيق الصحفي المختطف توفيق المنصوري: شقيقي توفيق حالته الصحية تدهورت بشكل كبير جدا، خصوصا وأنه يعاني من أمراض مزمنة نتيجة ما تعرض له من تعذيب وحشي خلال الـ 8 سنوات الماضية منذ أن تم اختطافه.

وأضاف: شقيقي توفيق يعاني من أمراض السكري وروماتيزم القلب، وأيضا تورم في الأطراف وهي علامات التعرض لفشل كلوي، وأيضا أمراض القيلون والمعدة وغيرها، ورغم حالته الصحية هذه التي تستوجب أن يحظى برعاية خاصة، إلا أن مسؤول اللجنة الحوثية، عبدالقادر المرتضى، وأخيه أبو شهاب، ونائبه أبو حسين، قام بتعذيب الصحفيين منذ أغسطس الماضي على مدى 45 يوم وإخفائهم قسريا والاعتداء بشكل مباشر من قبل عبدالقادر المرتضى، على شقيقي توفيق الأمر الذي فاقم من حالته الصحية والنفسية.

وتابع: بقية الصحفيين المختطفين لا تقل حالتهم عن حالة شقيقي توفيق، وهذا يدل على الأعمال الوحشية التي يمارسها القيادي الحوثي عبدالقادر المرتضى، بحق المختطفين، من تعذيب وحرمان وعنف نفسي وجسدي، طوال الفترة الماضية.

ويرى أن هناك تفاعل وتضامن من قبل الحكومة الشرعية والمعنيين بحقوق الإنسان على المستوى المحلي والخارجي، لكن للأسف هذا التفاعل لا يتجاوز بيان التنديد والإدانة.

وقال: نحن في وضع مروع للأسف الشديد ونبحث عما هو أبعد من هذه البيانات والخطابات، ونحتاج إلى تحركات حادة ونفضي إلى نتيجة تحمي الضحايا من المليشيا.

وأشار إلى أن رئيس لجنة التفاوض الحوثية، يقوم بممارسة تعذيب شخصي ضد صحفي مختطف أعزل ويمر بحالة صحية حرجة للغاية، وهذا السلوك لا يمكن أن يحدث من شخص لديه ذرة من إنسانية ورجولة، ومع ذلك نجد أن ردود الفعل لا تتجاوز التضامنات، ونحن بحاجة إلى ردود تتناسب مع الجريمة، وتعكس مدى بشاعة هذه المليشيات.

الصحفيون في سجون مليشيا الحوثي  يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب على مدى 8 سنوات، أمام مرأى ومسمع من العالم، ومع ذلك ليس هناك أي خطوات فعلية للحكومة الشرعية تستحق الذكر تجاه ذلك وأنا أقولها بمرارة ومن معاناة.

انتهاكات لن تتوقف

يقول مدير مكتب حقوق الإنسان في أمانة العاصمة، فهمي الزبيري، إن الانتهاكات والأعمال التعسفية بحق المختطفين وبالذات الصحفيين، لن تتوقف، إلا إذا وجدت هناك مواقف من قبل المجتمع الدولي والمنظمات المتعلقة بحقوق الإنسان والتي تتماهى مع هذه المليشيات.

وأضاف: يجب أن تكون هناك مواقف رادعة وحازمة تجاه ما تقوم به مليشيا الحوثي من انتهاكات بحق المختطفين في سجونها، أما هذه المواقف الناعمة تجاه هذه الانتهاكات والجرائم، شجعت المليشيا على استمرارها.

وتايع: يجب على الحكومة الشرعية والجهات القضائية والقانونية أن تقوم بدورها في تقديم ملفات المتورطين بهذه الجرائم، والبدء بمحاكمتهم ومحاسبتهم قانونيا ورفع أيضا الملفات للجهات الفاعلة الدولية.

وبالنسبة لدور وزارة حقوق الإنسان، قال الزبيري: إن الوزارة  تقوم برفع جميع الانتهاكات إلى الجهات الفاعلة الدولية أولا بأول، ونتيجة لذلك صدرت عقوبات بحق متهمين من قيادات مليشيا الحوثي بسبب جرائمهم وهذا نتيجة الفعل الحقوقي الموجود وإن كان هناك قصور، فيجب أن يتكامل للجهد الرسمي والشعبي ومنظمات المجتمع المدني، والمنظمات الحقوقية الدولية.

وأشار إلى أن كما أنه يجب على الناشطين الحقوقيين أن يكونوا أكثر فعالية في هذا الجانب، ليرفعوا أصواتهم في المحافل الدولية وكذلك السلك الدبلوماسي في الخارج يجب أن يفعل دوره ويكون هناك لجان حقوقية تقوم بمتابعة ومحاسبة مرتكي الجرائم في 

مجلس حقوق الإنسان ومجلس الأمن.

وقال حتى لا تتكرر الجرائم، يجب أن تتخذ العقوبات بحق مرتكبيها وتحديد الجريمة المرتكبة بالاسم، ومن هم الأشخاص المتورطين في الجرائم، لا أن تسجل باسم مليشيا الحوثي.

توجه انتقامي مستمر

يقول الصحفي هشام طرموم، وهو مختطف سابق لدى مليشيا الحوثي: من خلال ما نسمعه حاليا ومن خلال التجربة التي عايشناها نحن في سجون مليشيا الحوثي، لا شك أن مثل هذه الأخبار التي تتحدث عن التعذيب في سجون المليشيا، ستستمر بشكل دائم مادام هؤلاء الصحفيين الأربعة ما زالوا في سجون مليشيا الحوثي.

وأضاف: هناك توجه انتقامي وعدائي من قبل مليشيا الحوثي تجاه الصحفيين، وما دام وهؤلاء مختطفين في سجون مليشيا الحوثي لا شك أننا سنسمع مثل هذه الأخبار.

وتابع: قبل سنوات قامت مليشيا الحوثي بإصدار أحكام بالإعدام بحق الزملاء الصحفيين الأربعة واليوم المليشيا تقوم بتنفيذ الأحكام بالبطيء.

تقارير

مصادر تكشف لبلقيس كواليس أول اجتماع لرئيس الحكومة بعد عودته إلى عدن وخلافه مع ممثلي الانتقالي

كشفت مصادر حكومية مطَّلعة عن جدل واسع شهدته جلسة مجلس الوزراء، أمس الاثنين، في العاصمة المؤقتة عدن، وذلك على خلفية القرار المتعلِّق برفع سعر الدولار الجمركي بنسبة 50 بالمائة.

تقارير

ما وراء الحراك الدبلوماسي الغربي بشأن السلام في اليمن؟

جولة جديدة للمبعوثين الأمريكي والأممي إلى اليمن يبدآنها من الرياض، وعلى الجانب الآخر تستمر الوساطة العمانية بين السعودية والحوثيين دونما أفق زمني محدد، وبين المسارين هناك حروب صغيرة متقطعة ومخاطر كثيرة على الصعيدين الإنساني والاقتصادي بانتظار حدوث أي انفراجة سياسية.

تقارير

صفقة ميناء قشن.. هل دخول البرلمان في الخط يصحح العملية؟

بعد قرار الحكومة منح ترخيص بناء وتشغيل ميناء قشن في محافظة المهرة بامتياز عُمره خمسون عاما، وهو قرار أثار ضجَّة واسعة في الاوساط الشعبية والسياسية، وكتداعيات في إصدار هذا القرار من قِبل الحكومة دخل البرلمان اليمني على خط الأزمة ليشكِّل لجنة لتقصِّي الحقائق حول عقد إنشاء ميناء وتشغيل الميناء المبرم مع شركة "أجان".

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.